القاعدة التاسعة والأربعون: (فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ)
4 جمادى الأول 1431
د.عمر بن عبد الله المقبل

للاستماع لمحتوى المادة

الحمد لله، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا وإمامنا وسيدنا محمد بن عبدالله، وعلى وصحبه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:

فحياكم الله إلى هذه الحلقة الجديدة، نتفيأ في هذه الحلقة ظلال قاعدة قرآنية محكمة، لها أثرها البالغ في تصحيح سير الإنسان إلى ربه، وضبط عباداته ومعاملاته وسلوكياته، ومعرفة ما يخفى عليه أو يشكل من أمر دينه، إنها القاعدة التي دل عليها قوله تعالى: {فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [النحل: 43]

 

وهذه القاعدة تكررت بنصها في موضعين من كتاب الله تعالى:
الموضع الأول في سورة النحل، يقول تعالى: {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (43) بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ} [النحل: 43، 44].

 

والموضع الثاني: في سورة الأنبياء، يقول سبحانه وتعالى: { وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [الأنبياء: 7].
وكلا الآيتين جاء في سياق إرشاد الكفار ـ المعاندين والمكذبين ـ إلى سؤال من سبقهم من أهل الكتاب، وفي هذا الإرشاد إيماء واضح إلى أن أولئك المشركين المعاندين لا يعلمون، وأنهم جهال، وإلا لما كان في إرشادهم إلى السؤال فائدة.

 

وإذا تأملت ـ أيها القارئ الكريم ـ في هذه القاعدة مع سياقها في الموضعين من سورة النحل والأنبياء، خرجت منها بأمور:

1 ـ عموم هذه القاعدة فيها مدح لأهل العلم.
2 ـ وأن أعلى أنواعه: العلمُ بكتاب الله المنزل، فإن الله أمر من لا يعلم بالرجوع إليهم في جميع الحوادث.
3 ـ أنها تضمنت تعديل أهل العلم وتزكيتهم، حيث أمر بسؤالهم.
4 ـ أن السائل والجاهل يخرج من التبعة بمجرد السؤال، وفي ضمن هذا: أن الله ائتمنهم على وحيه وتنزيله، وأنهم مأمورون بتزكية أنفسهم، والاتصاف بصفات الكمال.
5 ـ كما أشارت هذه القاعدة إلى أن أفضل أهل الذكر أهلُ هذا القرآن العظيم، فإنهم أهل الذكر على الحقيقة، وأولى من غيرهم بهذا الاسم(1).
6 ـ الأمرُ بالتعلم، والسؤالُ لأهل العلم، ولم يؤمر بسؤالهم إلا لأنه يجب عليهم التعليم والإجابة عما علموه.
7 ـ وفي تخصيص السؤال بأهل الذكر والعلم نهي عن سؤال المعروف بالجهل وعدم العلم، ونهي له أن يتصدى لذلك.
8 ـ وفي هذه القاعدة دليل واضح على أن الاجتهاد لا يجب على جميع الناس؛ لأن الأمر بسؤال العلماء دليل على أن هناك أقواماً فرضهم السؤال لا الاجتهاد، وهذا كما هو دلالة الشرع، فهو منطق العقل ـ أيضاً ـ إذ لا يتصور أحدٌ أن يكون جميع الناس مجتهدين.

 

أيها المحبون لكتاب ربهم:

مرّ بنا كثيراً في هذا البرنامج، أن المقرر في علم أصول التفسير: أن العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب، وهذه القاعدة التي نحن بصدد الحديث عنها مثال لذلك، فهذه الآية وإن كان سببها خاصاً بأمر المعاندين أن يسألوا عن حالة الرسل المتقدمين لأهل الذكر ـ وهم أهل العلم ـ فإنها عامة في كل مسألة من مسائل الدين: أصوله وفروعه، إذا لم يكن عند الإنسان علمٌ منها وبها، فعليه أن يسأل من يعلمها.

 

وهذا من الوضوح بمكان، بحث لا يحتاج إلى استطراد، إلا أن الذي يحتاج إلى تنبيه وتوضيح هو ما يقع من مخالفة هذه القاعدة في واقع الناس، وخرقٍ للآداب التي تتعلق بهذا الموضوع المهم، ومن صور ذلك:

1 ـ أنك ترى بعض الناس حينما تعرض له مشكلة أو نازلة، واحتاج إلى السؤال عنها سأل عنها أقرب شخص له، ولو لم يعلم حاله، هل هو من أهل العلم أم لا؟ وبعض الناس يعتمد على المظاهر، فإذا رأى من سيماه الخير ظنّ أنه من طلاب العلم أو العلماء الذين يستفتى مثلهم!
وكل ذلك غلط بيّن، ومخالف لما دلت عليه هذه القاعدة المحكمة: {فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ}!
ولا أدري، ماذا يصنع هؤلاء إذا مرض أحدهم؟ أيستوقفون أول مارٍّ عليهم في الشارع فيسألونه أم يذهبون إلى أمهر الأطباء وأكثرهم حذقاً؟
ولا أدري ماذا يصنع هؤلاء إذا أصاب سيارته عطل أو تلف؟ أيسلمها لأقرب من يمر به؟ أم يبحث عن أحسن مهندس يتقن تصليح ما أصاب سيارته من تلف؟
إذا كان هذا في إصلاح دنياه، فإن توقيه في إصلاح دينه أعظم وأخطر!
قال بعض السلف: إن هذا العلم دين، فانظروا عمن تأخذون دينكم.

 

ومن صور مخالفة هذه القاعدة:
2 ـ عدم التثبت في الأخذ عن أهل الذكر حقاً، ذلك أن المنتسبين للعلم كثرٌ، والمتشبهين بهم أضعاف ذلك، ومن شاهد بعض من يظهرون في الفضائيات أدرك شيئاً من ذلك؛ فإن الناس ـ بسبب ضعف إدراكهم، وقلة تمييزهم ـ يظنون أن كلّ من يتحدث عن الإسلام عالمٌ، ويمكن استفتاؤه في مسائل الشرع! ولا يفرقون بين الداعية أو الخطيب وبين العالم الذي يعرف مآخذ الأدلة، ومدارك النصوص، فظهر ـ تبعاً لذلك ـ ألوان من الفتاوى الشاذة، بل والغلط الذي لا يحتمل، ولا يُقْبَل، وكثر اتباع الهوى وتتبع الرخص من عامة الناس، فرقّت أديانهم، وضعفت عبوديتهم، بأسباب من أهمها فوضى الفتاوى التي تعج بها كثير من الفضائيات.

 

وهذا ما يجعل الإنسان يفهم ويدرك جيداً موقع المقالات المأثورة عن السلف ـ رحمهم الله ـ في شأن الفتوى وخطورتها، وهي نصوص ومواقف كثيرة، منها ما رواه ابن عبدالبر رحمه الله: أن رجلاً دخل على ربيعة بن عبدالرحمن ـ شيخ الإمام مالك ـ فوجده بيكي! فقال له: ما يبكيك؟ وارتاع لبكائه، فقال له: أمصيبة دخلت عليك؟ فقال: لا، ولكن استفتي من لا علم له! وظهر في الإسلام أمر عظيم! قال ربيعة: ولبعض من يفتي ههنا أحق بالسجن من السراق(2).

 

علّق العلامة ابن حمدان الحراني على هذه القصة فقال:
"قلت: فكيف لو رأى ربيعة زماننا وإقدام من لا علم عنده على الفتيا مع قلة خبرته وسوء سيرته وشؤم سريرته؟ وإنما قصده السمعة والرياء ومماثلة الفضلاء والنبلاء والمشهورين المستورين، والعلماء الراسخين والمتبحرين السابقين، ومع هذا فهم يُنْهَون فلا ينتهون، ويُنَبّهون فلا ينتبهون، قد أملي لهم بانعكاف الجهال عليهم، وتركوا ما لهم في ذلك وما عليهم"(3) اهـ.

 

والمقصود من هذا البيان الموجز: التنبيه على ضرورة تحري الإنسان في سؤاله، وأن لا يسأل إلا من تبرأ به الذمة، ومن هو أتقى وأعلم وأورع، فهؤلاء هم أهل الذكر حقاً الذين نصت هذه القاعدة على وصفهم بهذا: {فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ}.

 

وختاماً.. فإن الحديث السابق لا يفهم منه ـ أبداً ـ أن جميع من يظهرون على الفضائيات كمن ذكروا آنفاً، بل فيمن يظهر ـ ولله الحمد ـ عدد طيب من العلماء الراسخين، والشيوخ المتقنين، لكن الحديث كان منصباً على طوائف من المفتين، ليسوا على جادة أهل العلم في الفتوى، وليسوا أهلاً لها: {ولتعرفنهم في لحن القول}، والله المستعان،وعليه التكلان، ونعوذ به سبحانه وتعالى أن نقول عليه أو على رسوله صلى الله عليه وسلم ما لا نعلم، والحمد لله رب العالمين.

 

_______________

(1)    ينظر: تفسير السعدي: (441، 519).
(2)    جامع بيان العلم وفضله - (2 / 201).
(3)    صفة الفتوى: (11).

السلام عليكم أنا أعاني من اكتئاب يعني مس او عين او سحر عندي قرابة سنتين اعالج بالرقية الشرعية و الحمد للله شهدت تحسنا لكن ليس بالشفاء التام هل هذا المرض يؤثر او يعطل الزواج؟؟؟؟؟؟؟ ارجوكم اريد تفسير مقنع والسلام عليكم.

إذا قتل كافر مسلما في حرب فهل المسلم سيكون شهيداً

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اريد ان اسال ادا اقترضت من البنك 30 الف دينار كي ابني بيتا مع العلم انني اسكن بالايجار بمبلغ كبير هل يترتب علي اثم وهل يجوز ان اقترض من البنك الاسلامي الاردني وجزاكم الله خيرا

اهل الذكر بتفسير الجلالين هم العلماء من اهل الكتاب القرطبي يشير الى المؤمنين من اهل الكتاب لماذا هذا التضليل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لدي مشكله وانا حائرة وارجو ان تشوروا علي بما ترونه دينيا وعقلانيا مناسبا.انا متزوجة منذ اربع سنوات ولدي طفلان وكنت منذ ان تزوجت اعاني من تدخلات واذى اهل زوجي (ام زوجي واخواته وعددهن ثماني ولدي ثلاث سلفات ) واحس ان الكل لديه عداوة لي بعضهن ظاهر وبعضهن يظهرن لي حسن النوايا والصداقة ولكن داخليا اكتشف بانهن يحاولن ايذائي ومع ذلك كانت علاقتي طيبة بالجميع حاولت ان اكسب ودهن كثيرا والوقوف بجانبهن واذا شخص منهم وبالاخص ام زوجي لا اظهر المي منها وابين امام زوجي انها بمقام امي وعمري لم ارد لها كلمه او صدر مني موقف يزعجها مني بكلام او اي شئ اخر وزوجي كان يقدر لي ذلك ولكن بنفس الوقت كان دائما يقول لي ان امه بالدرجه الاولى وانها اذا غضبت او زعلت مني حتى ولو كانت على خطأ سيتركني ولن ابقى عنده وهو شخص لا يسمع الا لامه وامه تستطيع ان تدخل بحياته حتى ادق تفاصيل حياتنا وباشد خصوصياتنا ومع ذلك كان زوجي يحبني حتى عندما تحصل مشكله كنا بالعامية عايشين ونكمل حياتنا عادي كباقي الاسر وفي يوم قرر زوجي ان يسكن في نفس عمارة اهلي الى ان جاء ذلك اليوم الذي لم يستطيع تمالك نفسه وانقلب حاله من انسان قمه بالنسبة لي اخلاقيا الى شخص اخر لا استطيع ان اصدق انه زوجي الذي كانت علاقتي به ليست كباقي الازواج كان كل يوم بالنسبه لنا كاننا اليوم تزوجنا من احترام ومحبة ولكن من تلك الساعة لا ادري ما الذي حدث كبرت المشكله بيني وبين اهله بعد ان تدخلوا في خلافنا واصبح لا يطيق البيت ولا يكلم اهلي ويغيب عن المنزل ولا يعود الا بساعات متاخرة من الليل بحجة العمل وهو لا يشرب وليس لديه اي ممشى منكر لا قدر الله وبعد بضع اشهر اختلق مشكله من لا شئ وبدون اي سبب رمى الطلاق علي وطردني من المنزل ولم يحكيني نهائيا بعدها وانا لي الان شهرين ونصف وانا على هذا الحال بالرغم انه ذهب الي خالي وقال له انه يريد ارجاعي وانه اخرج فتوى وارجعني بدائرة الافتاء واتفقوا على ان يستأجر منزل ويرجعني والى الان لم ياتي ولم يحضر لي اولادي لاراهم لان اهلي ارجعوا الاولاد اليه بعد طلاقي باسبوع وانا الان عند اهلي ولم ار اولادي منذشهرين ونصف واهلي مصرين انني لن اطلب الاولاد اذا لم يأتي او بعدما يرفعوا قضية عليه والاثاث وضعه في المنزل الذي كنا فيه( جيران اهلي)ولغاية الان بالرغم من ان اصحاب المنزل سكنوا في البيت ويطلبون منه ان ياخذ اغراضه وهو لا يستطيع ان يعمل شئ وكل من يخبرني باخباره يقولون لي بانه ( مصدوم يحبك ويقول انه لا يوجد بينك وبينه شئ ولكن لا يفعل شئ ارجوووووووووكم ساعدوني هناك تفاصيل فرقت علي منذ ان سكنت في ذلك المنزل تجعلني متأكده انه مسحور او احدا عامل لي انا وياه اشي لنفترق لانني في اخر فترة اصبحت لا اطيق المنزل وهو كذلك يقول لي انه عندما يصل الى المنزل يحس بان هما على ظهره بالرغم من انني اوفر له كل ما يحب واحبه كثيرا وهو كذلك ولكن لا ادري ما الذي يحدث حتى اهله كلهم واقفين ضدي ولا يريدوني كيف اتأكد من انه ليس مسحور او لا يوجد عمل وهناك من يقول لي انه مريض انا انسانه متعلقة بالله واخاف ان الجألما يغضب الله مني ارجووووووووووكم لا اريد ان ينخرب بيتي بسبب مكيدة اريد ان اعرف ماذا افعل

ماذا تفعل إن وجدت شيئا قيما واقع في الرض في بلد السودان لان ما هو معروف ان سألت اي احد او أخذته إليه ياخذه بدون سوال أنتظر الجواب علي @إميلي فقط

وجود شعره داخل الطعام بكثره تقريباا كل يوم على ماذا يدل ذالك ؟؟؟

السلام عليكم ورحمه الله انا اعانى من زوجى وخيناته لى ودائم يحسسنى بانى اقل النساء ولاسائه لى باستمرار امام اولادى ودائم يطلب حقه الشرعى بطريقه مهينه ودائم السب والقذف لى حتى انه يتعمد ان يسمع من حولى بهذه اشتائم وبنقص من قيمتى ويشعرنى انى بلا قيمه وصلت لحاله انى اكرهه ولا استطيع العيش معه والذى يمنعنى عن الطلاق اولادى دلونى والله انى كرهة الحياه بسببه

السلام عليكم أنا شاب أعزب أريد الزواج ان شاء الله وأنا بصدد البحث عن زوجة صالحة ان شاء الله ولأجل هذا الغرض هل يجوز لي أن أستعين بأخت (زميلة في العمل) كي ترشدني لاختيار الزوجة المناسبة ومعنى هذا أن تكون واسطة كي تبحث لي عن فتاة مسلمة ذات دين وخلق وجزاكم الله خيرا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هل تجوز الزكاة على الاخت

السلام عليكم اريد ان أعرف عن عقاب الذي يزني بعد شهر من طلاق زوجتة هل يكون العقاب بالرجم ام بالجلد 100 جلدة اي حكمه حكم الاعزب ام المحصن المتزوج؟ جزاكم الله عنا خيرا عمر

ماحكم حلق الحواجي بالشفره وليس النتف بل الحلق ؟

وفي بعض أنحاح كيرلا بالهند عادة بين عوام الناس المسلمين ، وهي أن يدعوا أساتذ المدرسة ومؤذن المسجد وإمامه الى بيوتهم يوم بلوغ إبنتهم لقرءوا فيها مدح رسول الله وسورة يسن والإخلاص والمعودتين ويدعوا لخيرها ثم يطعمونهم ويعطونهم الفلوس هدية – ماذا رأيكم عن هذه البدعة ؟ هل هي بدعة حسنة أم بدعة سيئة ؟

لقد تزوجت ياشيخ قبل رمضان بثلاث او اربع ايام وفي احد ايام الشهر الفضيل لم اتمالك نفسي عنها واتيتها وكانت غلطتي انا وليس هي واكملنا صومنا هذه الحادثه مر عليها اكثر من ثلاثين عام وقد اديت انا وهي فريضة الحج فما حكمها وهل تاثم زوجتي علما انه انا من اتاهاوكانت رافضه لذلك ولقد سئلت احد الشيوخ فقال لي ان اصوم شهرين متتاليين فاذا لم استطع فاطعام ستين مسكين ولاكن شرط عدم الاستطاعه كمثل ان يقول لي الدكتور ان الصيام خطر عليك علما انني مريض الان بمرض السكر ولاكني اذا لم اذهب للعمل استطيع ولاكن اذا ذهبت للعمل تكون علي مشقة بلصيام فماراي فضيلتكم وجزاكم الله عني وعن المسلمين خير الجزاء

كنت ياشيخ استحم في احد ايام الشهر الفضيل واستمنيت بيدي ونسيت ان الفجر قد اذن فما حكمها علما انني لم اكن متعمدا ولم اكن اعلم وقتها انه دخل وقت الصيام

عزيزى الدكتور عمر طبقا لتفسيرك للايه الكريمه فانت تنكر على المؤمنين الاجتهاد لفهم ايات القراّن الكريم وذا مخالف لسنه الله . لان كل مؤمن مطالب بفهم و تدبر القران . السؤال من هم اهل الذكر . وهل ذكرهم الله فى القران . وهل تم تعيينهم من قبل الخالق ليكونوا حراس على الدين . وهل تم تعريفهم بالاسم. وكيف نعرفهم. وهل الاجتهاد مقصور عليهم فقط و لماذا. اعتقد ان هذا لايجوز فإن تفسيرك ينكر على المؤمنين حتى محاوله التفكير و تدبر القران. هل يعقل ان نستمر حتى الان على اجتهاد علماء القرن الثانى او القرن الثالث وا الرابع دون مراجعتهم لعلهم اخطؤا و هم فى النهايه بشر بشر ولهم ان يخطؤا او يصيبوا. أم هم انبياء و رسل لايخطؤون . إتق الله .
1 + 4 =