أنت هنا

22 رجب 1432
المسلم/خاص

أطلقت السلطات السعودية القاضي السابق والمحامي الشيخ سليمان الرشودي بعد أربع سنوات من اعتقاله فيما عرف بقضية "موقوفي جدة".

 

وقال نجله خالد : إنه تَمَّ الإفراج عن والده على أن يكون قيد الإقامة الجبريَّة بمدينة جدة حتى انتهاء المحاكمات، وأضاف أن عائلته توجَّهت لاستلامه من سجن ذهبان بجدة.

 

وكان قد تم  اعتقال الشيخ سليمان الرشودي, ومعه عشرة من زملائه, منذ 14محرم 1428 ه الموافق 1 فبراير 2007م.

 

والشيخ الرشودي هو أحد مؤسِّسي لجنة الدفاع عن الحقوق الشرعيَّة في عام 1413 هـ 1993م.

 

من جهته,قال الدكتور صالح الخثلان نائب رئيس الجمعيَّة الوطنية لحقوق الإنسان: إن توقيف الشيخ وزملائه دون حكم لمدة تجاوزت الأربع سنوات أمر مخالف لنظام الإجراءات الجزائيَّة الذي نصَّت مادته "114" على أن التوقيف الاحتياطي لا يتجاوز الستة أشهر يحال بعدها الموقوف إلى المحكمة أو يفرج عنه.

 

ودعت الجمعية إلى شمول موقوفي جدة بالقرار الذي وجَّه به العاهل السعودي بإطلاق سراح موقوفي الحق العام.

إضافة تعليق

2 + 6 =