24 شوال 1436

السؤال

ما نصيحتكم للسائحين الذين يشعرون بفراغ كبير أثناء سياحتهم ؟

أجاب عنها:
د. عبد الله الجبرين رحمه الله

الجواب

الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
فننصحهم أن يستغلوا فراغهم فيما ينفعهم، وما ينفع البلاد والعباد، فإن الكثير من السائحين تركوا وظائفهم، وتجاراتهم، وحروثهم، ومصانعهم، ومواشيهم التي بها معاشهم ومعاش عوائلهم، وتكبدوا المشاق، وقطعوا المسافات الطويلة، وفارقوا أهليهم، وأقاربهم، ونزلوا في بلاد بعيدة لا يعرفون أهلها، ولا يعرفهم بها أحد غالبًا، فترى أحدهم إما منزويًا في مقر اختاره كغرفة أو خيمة، وإما يجول في الأسواق، ويسرح نظره فيمن هاهنا وهناك كما قيل :
وكنت متى أرسلت طرفك رائدا *** لقلبك يومًا عذبتك المناظر
رأيت الذي لا كله أنت قادر *** عليه ولا عن بعضه أنت صابر
فننصح هؤلاء أولا أن يستقروا في منازلهم، وأن يقوموا بأعمالهم التي التزموا بها، وننصحهم إذا سافروا أن يكون قصدهم تفقد أحوال المسلمين، وتعليمهم، والسعي في تخفيف ما هم فيه من الضيق، والضنك، والفقر، والفاقة، والجهل، والنقص في الدين، والتوسط عند أهل الخير في إزالة تلك الشدائد، والأزمات، ليحضوا بالأجر، وينفعوا أنفسهم وإخوانهم، ويحفظوا أوقاتهم عن إضاعتها سبهللا، والله أعلم.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.

محمد بن عثيمين رحمه الله
د. عبد الرحمن بن عوض القرني
د. ماھر الحولي و أ. سالم أبو مخدة
د. خالد بن سليمان المهنا