من الموقع

إنَّ وضوح الغايات والأهداف من أقوى عوامل النجاح، بل كل مشروع من أيِّ ضرب كان لا بد له من أهداف ومرام ولا يتصور مشروع ناجح بغير ذلك، وبقدر وضوح الأهداف تتضح الوسائل التي تفضي بمن أحسن استعمالها إلى النجاح بإذن الله.
القاعدة التاسعة والأربعون: (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون)
29 محرم 1433
د.عمر بن عبد الله المقبل