من الموقع

إن كل واحد منا مدعو لأن يزن حاله ليعرف هل هو خصم على الأمة، هل هو ثقل في ميزان أعدائها، هل هو سبب في إطالة ليلها بما اقترفت يداه، فما أشقى من شقيت به الأمة وما أسعد من سعدت به الأمة...

القاعدة الخمسون: (إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم)
7 صفر 1433
د.عمر بن عبد الله المقبل