13 رجب 1433

السؤال

السلام عليكم..
أنا مشرف على لقاء للمرحلة المتوسطة، وعندي بعض الطلاب يسرقون، ولا يصلون! كيف أتعامل معهم؟ وأتمنى منكم مراسلتي بالمفيد المناسب للمرحلة.. جزاكم الله خيراً على جهودكم.

أجاب عنها:
أحمد العساف

الجواب

أخي العزيز:
وعليكم السلام ورحمة الله....
وأشكر لكم ثقتكم بموقعكم "المسلم" .
وأشير إلى ضرورة ما يلي:
1- القرب من الطلاب بدرجة تجعل الحوار معهم سهلا وصريحا، وأفضل طرق التقرب إلى الطلاب معايشتهم في الرحلات والنشاطات.
2- إشراك ولي أمر الطالب في حل هذه المشكلة مهم جدا لأنه شريك رئيسي في التربية وعامل مؤثر، ومثله يقال عن معلمي الطالب في المدرسة، والتعاون مع الأب والمعلم يكون بشرح الحال لهم بوضوح من غير تهويل، وعرضها كمشكلة طارئة ينبغي المشاركة في حلها، وليس ككارثة يصعب تغييرها.
3- تعظيم مقام الله وقدره في نفوس الطلاب من خلال حفظ القرآن ودروس التربية والأخلاق.
4- وعظهم بالقصص التي تعالج ما يعانونه من مشكلات.
5- تلمس الحاجة لدى الطالب السارق فربما أنه يعاني من الفقر، ويجد حرجا فيما يراه مع زملائه.
6-وضع مسابقة للطلاب لكتابة مقال في الحث على الصلاة أو قصة قصيرة عن السرقة.
7-تعظيم قدر الشهامة والرجولة ومكارم الأخلاق لدى الطلاب خاصة أنهم في مرحلة عمرية تأنس بالمديح والتقدير.
8- الثناء على الطلاب المحافظين على الصلاة والأمناء في تسليم المفقودات وغيرها.
وأخيرا أوصيكم بالاحتساب والصبر في معالجة هذا الخلل السلوكي لدى الطلاب، وفي حال بقاء الطلاب على هذه الحالة فترة طويلة ولم تجد معهم النصائح المباشرة والتوجيهات غير المباشرة فمن الأفضل ألا يستمروا في المحاضن التربوية حتى لا يفسدوا أخلاق الآخرين.