بي بي سي وشبيحها الجديد
13 رمضان 1433
منذر الأسعد

الثلاثاء  27 /8/1433 الموافق 17/7/2012 م  - قناة بي بي  سي العربية:

لمناقشة معارك دمشق بين الجيش الحر وعصابات بشار، استضافت القناة العميد اللبناني المتقاعد نزار عبد القادر وإيان بلاك محرر شؤون الشرق الأوسط بالجارديان البريطانية، ومعهما شبيح سوري جديد تستحق القناة عليه احتكار حقوق الاكتشاف اسمه محمد علي حسين، ولكن لوحظ غياب أي شخص يمثل الجيش الحر بل ولا المعارضة السورية السياسية!!!! فأين بديهيات المهنة الإعلامية والتزام الموضوعية يا قناة بي بي  سي العربية؟

 

المهم أن هذا الشبيح يتهم الشعب السوري بالعمالة فليس هنالك ثورة ولا معارضة يدعي هذا الكذاب الوضيع أنه يتمنى وجودها!!!!!!!!!!!!!!!!!!

 

والشبيح المستجد يقول للمذيعة: أعدكِ أن هذه العصابات سوف تنتهي من دمشق خلال يومين أو ثلاثة، ولم تناقشه المذيعة مثلاً بتذكيره بادعاءات  بثينة شعبان التي زعمت مثل مزاعمه في الأيام الأولى للثورة وكانت لا تزال في درعا فقط فأين أصبحت الأمور اليوم!!

البي بي سي ببساطة تمثل سياسة بريطانيا الحقيقية ، لاتغرنا تصريحاتهم للإعلام ، البي بي سي تفضحهم ، تكشف عوارهم وأنهم قلبا وقالبا مع الطاغية ، تكالبوا على إخواننا ولكن الله لهم بالمرصاد ( إنهم يكيدون كيدا ، وأكيد كيدا ، فمهل الكافرين أمهلهم رويدا)

قناة تخدم الاجندة البريطانية المستعمر البغيض

سيطر على ال بي بي سي الرافضة في رئاسة الاقسام. تتكرر الموقف باستضافة خاسر الخبيث. فقط. دون طرف اخر. البي بي سي. فقط كثير من مصادقتها
CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
3 + 2 =