8 ربيع الأول 1438

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا طالب في السنة الأخيرة من المرحلة الجامعية قسم المختبرات الطبية، خلال الأشهر الماضية راودني سؤال هل ترى نفسك في المختبر؟ فذهبت وسجلت اهتماماتي في ورقة جانبية مرات ومرات عديدة ولم تكن المختبرات جزءاً منها.. سؤالي هو: هل أغيِّر من تخصصي أو أستمر وأترك اهتماماتي؟ شكراً لكم.

أجاب عنها:
د. محمد العتيق

الجواب

شكرا لتواصلك مع موقع المسلم وثقتك فيه
أخي.. يبدو أن مراجعتك لنفسك ومدى ملاءمة توجهك وتفضيلك الشخصي مع تخصص المختبرات جاء متأخرا.. وكان يفترض أن تدرك ذلك بشكل أبكر.

عموما لا بأس في أن تعيد النظر في اختيارك لمهنتك وتخصصك ولكن رأيي أن تفعل ذلك بعد أن تحصل على الشهادة الجامعية في تخصص المختبرات.

أنت الآن أوشكت على التخرج، ولو غيرت من تخصصك الآن لخسرت الفترة الماضية كلها وهي ليست سهلة ولست تضمن ما يتم مستقبلا.

رأيي أن تكمل دراستك في هذا التخصص ثم بعد ذلك تنظر في الفرص الأخرى التي تتيح لك التوجه أكثر لما يتفق مع ميولك واهتمامك وأنت تعرف أن الشهادة الجامعية ليست نهاية المطاف.
وحتى لو فكرت في دراسة المرحلة الجامعية من جديد في تخصص أخر، فهذا وارد لكن لابد أن تعمل على عدم خسارة ما قطعته من نجاح في الفترة الماضية.

هناك مجالات للدراسات العليا ليست مرتبطة تماما بتخصص المختبرات بل بعلوم أخرى مثلا الإدارة والجودة الشاملة وما إلى ذلك وهي مما يمكنك التوجه له بعد البكالوريوس. وفقك الله

عبد الرحمن البراك
عبدالعزيز بن عبد الله آل الشيخ
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء