أنت هنا

21 شوال 1436
المسلم - متابعات

دعا زعيم منظمة "لاهافا" اليمينية "الإسرائيلية" المتطرفة إلى حرق الكنائس في "إسرائيل" بدعوى وجود تلك التوجيهات في التوراة .

وقال "بنتسي جوبشتاين" خلال كلمة له في مؤتمر بالقدس أمس : "أنا أؤيد حرق الكنائس المسيحية؛ لذلك أعلن دعوتي لحرق الكنائس الموجودة في إسرائيل".

وفي رده على منتقديه، أوضح جوبشتاين في كلمته: "لماذا تتفاجأون من حديثي؟ وأين الغريب في ذلك؟ يجب أن نحرق الكنائس، لأن هذا الحديث ورد في التوراة".

و منظمة لاهافا، يمينة متطرفة، لها مئات المؤيدين، إذ يتواجد حضورها بشكل قوي في القدس والمستوطنات "الإسرائيلية" .

من جانبه، قال يتسحاق هرتسوغ زعيم المعارضة : "يجب اعتقال مطلق هذه الدعوة، وإغلاق منظمته؛ لأنها تقود عملية التحريض والكراهية".

واستخدمت سلطات الاحتلال الثلاثاء للمرة الأولى سلاح الاعتقال الإداري ضد يهودي متطرف، وذلك بعد أربعة أيام على مقتل رضيع فلسطيني حرقا في هجوم استهدف منزله في شمال الضفة الغربية المحتلة، ويشتبه بوقوف مستوطنين متطرفين خلفه.

ويرى مراقبون أن الاحتلال يحاول من خلال هذه الخطوة الظهور وكأنه "دولة قانون"، في وقت تتهم فيه الحكومة الصهيونية دوليا وعالميا بارتكاب جرائم حرب أثناء حربها مع غزة، وتخشى به من عزلة دولية، ومحاكم جنائية قانونية، جراء استمرار سياسة الاستيطان في الضفة الغربية، والحصار في قطاع غزة.

إضافة تعليق

3 + 1 =