21 ذو الحجه 1438

السؤال

ما معنى حديث : "هدايا العمال غلول" ؟

أجاب عنها:
د. صالح بن فوزان الفوزان

الجواب

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

فنعم، هذه هي الرشوة، والعمال المراد بهم الموظفون، فلا يُعطون هدايا من المراجعين ومن لهم قضايا، لا يُعطون، وكذلك الذين يقبضون الزكوات، العمال الذين يقبضون الزكوات من الناس لا يُعطون هدايا، لأن هذا من الرشوة، وقد استعمل النبي صلى الله عليه وسلم رجلاً يقال له ابن اللتبية على الصدقات، فجاء إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وقال: هذا لكم وهذا أهدي إليَّ، فخطب صلى الله عليه وسلم قال: "ما بال الرجل نستعمله على ما ولانا الله عليه ثم يأتي ويقول هذا لكم وهذا أهدي إليَّ، أفلا جلس في بيت أمه فيرى هل يُهدى إليه"، واعتبر هذا صلى الله عليه وسلم من الغلول، فالواجب على الموظفين في أي مجالٍ كانوا أن لا يقبلوا الهدايا من المراجعين ومن الناس ومن أصحاب القضايا لأن هذه رشوة، وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم الراشي والمرتشي، وهي السحت الذي حرمه الله سبحانه وتعالى.

والله أعلم. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.



د. خالد رُوشه
أميمة الجابر
الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر