نايلسات: رفضسات أم رقصسات أم سِحْرسات؟
11 ربيع الثاني 1437
منذر الأسعد

منذ اللحظات الأولى للانقلاب في مصر قبل سنتين ونصف سنة، بادر العسكر إلى إغلاق عدد كبير من القنوات الفضائية الإسلامية، مع أن أكثرها لا يتبع جماعة الإخوان!! وانطلقت بعدها سياسة إعلامية واضحة للطعن في الدين إلى أن أصبح نهجاً شبه رسمي، استدركه النظام أخيراً بخطوة مثيرة للسخرية، هي الحكم على أحد الزنادقة بالسجن سنة لازدرائه الأديان!! وهي عقوبة يحشد التغريبيون جهودهم لإزالتها من القانون، مع أنهم جميعاً لا يجرؤون على أن يمسوا أصغر موظف في كنيسة تواضروس بكلمة!!

 

عذر أقبح من الذَّنْب

والمذهل أن القمر الاصطناعي المصري "نايلسات" الذي يحارب القنوات الإسلامية بشراسة ولؤم، يضج بنحو 60 قناة تنشر خرافات المجوس وتحرض على الفتنة الطائفية وتزعزع الأمن العربي كله، من دون أن يوقف طوفانها أحد!!

 

وقد عبّر أحد الساخرين عن هذه الحال المزرية فكتب يقول: لقد أصبحت قنوات الرفض تنافس قنوات الرقص في نايلسات!! وربما نسي الكاتب الفاضل سرطان قنوات السحر والشعوذة كذلك!

 

وقد نشر ملحق الرسالة بصحيفة المدينة تحقيقاً موثقاً عن قنوات الرقص في نايلسات، ومما جاء فيه:
في البداية حاولت «الرسالة» الاتصال بوزارة الإعلام المصرية في محاولة لمعرفة القانون الذى يحكم بث أي فضائية على «النايل سات» وكيفية وقف تلك القنوات شبه الإباحية ففوجئنا بمسؤول رفض ذكر اسمه يتمسك بأن القمر المصري «النايل سات» غير مسئول عن قنوات الرقص لأنها لا تبث عن طريقه وعندما أكدنا له أن باقة قنوات الرقص والأغاني والتعارف هي ضمن القنوات التي يتم تحميلها عن طريق «النايلسات» قال لنا إن هناك قمرا صناعيا فرنسيا يقع مداره بالقرب من «النايلسات» وأن أصحاب فضائيات الرقص عندما يرفض المسئولون في «النايلسات» بثهم عن طريقه يتوجهون للقمر الفرنسي ولأنهما يقعان في منطقة متقاربة وهي 7 درجات فإن تلك القنوات تظهر على «النايل سات».

 

وحول إمكانية تشفير تلك الفضائيات أكد المصدر أن مصر ترفض تماما التشفير باعتباره أسلوب الضعفاء والأفضل أن يترك الموضوع مفتوحا على أن نربي نحن أبناءنا على الفضيلة لأننا لو شفرناها فسيبحث عنها الأبناء باعتبار أن الممنوع مرغوب!!

 

لكن المسؤول غير المسؤول لن يجيب عن سؤال: كيف إذاً نجحتم في منع كل قناة تريدون منعها؟
إنه استغباء الآخرين حيث يظن الأداة أن الناس بلا عقول وأنه العبقري اليتيم في البشر!!

 

أين الأمن القومي؟!!

وكانت نايلسات وقعت قبل خمس سنوات بروتوكول تعاون مع شركة "نور سات" التي يملكها رجال أعمال خليجيون وتبث من البحرين بهدف "حماية المشاهد العربي من كل ما من شأنه الإساءة إلى المجتمعات العربية، وتجنيبه كل ما يدعو إلى الترويج لخطاب الكراهية والعنف والتفرقة الدينية أو الطائفية أو العرقية".

 

وقال مصدر مسؤول في "نايل سات" لـ "الوطن" أمس إن البروتوكول الموقع مع "نور سات" يدعو إلى "عدم المساس بوحدة المجتمعات والدول أو الترويج للشعوذة والمنتجات التي تضر بالصحة العامة، والتشديد على ضرورة احترام القيم الإنسانية والمواطنة التي هي أساس سلام وأمن المجتمع والتقدم والحضارة"، مؤكدا أن الشركة مصممة على "محاصرة قنوات الدجل والفتنة".

 

لكن واقع الحال بعيد عن نصوص الاتفاق المذكور وعن روحه، وإذا كان القائمون على القمر مقتنعين بعدائهم للإسلام وخوفهم منه على كراسيهم، فليهتموا بكبح أبواق الرافضة لأسباب تتعلق بالأمن "القومي" الذي يتاجرون باسمه، ويكممون الأفواه تحت ذريعته!!

 

وكان ائتلاف "أحفاد الصحابة وآل البيت" قد نشر قائمة سوداء بكل قنوات الرافضة على القمر الصناعي "نايلسات" لمطالبة إدارة القمر بقطع البث عن هذه القنوات. وقال ناصر رضوان، مؤسس ائتلاف " أحفاد الصحابة وآل البيت" لـ"اليوم السابع": إن القائمة التى انتهى منها الائتلاف تضم 37 قناة، أبرزها: الأنوار - الأنوار الثانية (العراق) – النجف الأشرف – هادي 2 – العقيلة – الحجة - الإيمان - السفير - أهل البيت - فورتين - المهدي - الكوت - كربلاء - صوت العترة - العهد- المنار - سحر1 – سحر 2 - هدهد للأطفال وطه للأطفال، والبقيع - هادي للأطفال - أنوار الحسين - الولاية - قناة الأفلام الإيرانية - المعارف - أهل البيت فارسي - المودة - الزهراء - آفاق – الوحدة - برس تي في - الإمام الرضا، والدعاء – الفرات. وأضاف رضوان أنهم سيضغطون خلال المرحلة المقبلة عبر العديد من الحملات، لحذف كل هذه القنوات من القمر الصناعي.

 

وبالبحث الشخصي عثرت على أسماء قنوات رافضية أخرى تبث على القمر المصري، منها:

- المسار الأولى
- العالم
- الاتجاه
- الصراط
- أي فيلم
- السلام
- الوطن للجميع
-الكوثر
-بلادي
-نحن الفضائية
- اللؤلؤة
- النعيم

7 + 8 =