8 ذو الحجه 1438

السؤال

سائلة تسأل عن الأضحية عن أبيها المتوفى منذ عشر سنوات، وهذه السنة عندها ذبيحة؛ فما هو الأفضل: أن تذبحها أضحية أو تذبحها صدقة في أيام العشر وتوزعها؟

أجاب عنها:
سليمان الماجد

الجواب

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. وبعد.
فذبح الأضحية عن الميت استقلالا غير مشروع؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه لم يفعلوا ذلك، وهذا مما لو فعلوه لنُقل، وقد مات جمع من الصحابة قبله صلى الله عليه وسلم، ولم يضح عنهم.
وعليه: فالأولى أن تذبحها أضحية عن نفسها وتشرك والدها ومن تشاء من الأحياء والأموات معها في ثوابها؛ لأن ذلك كان من هديه صلى الله عليه وسلم، وإن تصدقت بها بعد أن تنويها أضحية جمعت بين الأجرين.
والله أعلم.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم