11 محرم 1438

السؤال

من أتى عليها عاشوراء وهي حائض هل تقضي صيامه، وهل من قاعدة لما يقضى من النوافل، وما لا يقضى وجزاكم الله خيراً؟

أجاب عنها:
عبد العزيز الراجحي

الجواب

الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد.
فهذه المرأة التي جاء عليها اليوم العاشر، وهي عليها الدورة الشهرية حائض لا تقضي هذا اليوم، ولكن تؤجر على نيتها إن كان من عادتها أو من نيتها أنها تصوم اليوم العاشر، ولكنه منعها الحيض فإنه يكتب لها أجر من صام؛ فضلاً من الله تعالى وإحسانا لقول النبي صلى الله عليه وسلم لحديث أبي موسى الأشعري: فإذا مرض العبد أو سافر كتب الله له ماكان يعمله صحيحاً مقيما. فإذا مَنَع الإنسان مانع من عملٍ يعمله كمرض أو سفر أو مثلاً المرأة منعها الحيض فإن الله يكتب لها أجرها، وتكون كأنها صامت فضلاً من الله وإحسانا أما القضاء فلا يشرع قضاء اليوم العاشر. والله تعالى أعلم.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

د. محمد بن إبراهيم الحمد
دبيان بن محمد الدبيان
فهد بن يحيى العماري
د. علي الدقيشي
د. أحمد فخري
أسماء عبدالرازق