من الموقع

فإن نقل أحد كلاماً مجملاً مكتنفاً لحق وباطل وجب أن ينظر في سياق كلامه ويحمل على الوجه الذي ذكره مستشهداً به عليه، ولا يحمل على غيره، وحمله على غيره حينها وإن كان مجملاً من تعسف الخابطين ...

الدرس 49 من شرح معارج القبول
17 محرم 1438
الشيخ د. محمد بن سعيد القحطاني