قصة 24 ساعة في إندونيسيا ..
6 صفر 1438
توفيق مصيري

- بدأ الإعداد مبكرا لتجمع الملايين انطلاقا من جامع الاستقلال لمجتمع الناس بإعداد غفيرة قبل يوم كامل من الموعد المحدد 4 من نوفمبر.
انطلقت المظاهرات السلمية المطالبة بتنفيذ القانون ضد حاكم جاكرتا المدعو ahok والذي تعرض للقرآن الكريم بالاستهزاء والانتقاص وعرضه على القضاء.

 

- كانت المظاهرات سلمية إلى أن خرجت بعض المجموعات المندسة للتعرض لرجال الأمن وسيارات الشرطة والذين تم القبض عليهم وتبين انهم من النصارى المندسين لتحويل المظاهرات إلى فوضى عارمة فسلم الله المسلمين وانكشفت مكيدتهم.

 

- وقد استمرت المظاهرات إلى ساعات متأخرة من الليل وحتى الآن وكان من نتائجها:
- وافق الرئيس على محاكمة حاكم جاكرتا.
- قدم اعتذاره لعلماء وأعيان المسلمين الممثلين للمتظاهرين كونه لم يستطع استقبالهم لتعذر وصوله للقصر الرئاسي بسبب إغلاق الطرق.
- سقط لحاكم جاكرتا النصراني اي أمل في الفوز في الانتخابات الرئاسية القادمة والتي كان مرشحا لها بقوة .

 

4 + 13 =