أنت هنا

12 ربيع الثاني 1438
المسلم/وكالة أنباء أراكان

كشف مقطع فيديو تعرض ثلاثة أشقاء مسلمين للضرب والتعذيب بصورة بشعة مع روهنغيين آخرين وهم مقيدي الأيدي والأرجل على أيدي قوات الجيش في ميانمار.

 

وقال الرجل الروهنغي في مقطع الفيديو ويدعى ناظر حسين، إنه وشقيقاه زامير حسين و محمد حسين، اعتقلتهم قوات الجيش في بلدة شاب بازار شمال بوسيدونغ مع روهنغيين آخرين بشكل تعسفي، ثم أخضعوا للتحقيق بتهمة حيازة أسلحة وإخفائها.

 

وأضاف الرجل أن عناصر الجيش بدؤوا بعد ذلك في تقييد أيديهم ووضعها خلف ظهورهم ليتم ضربهم بقضبان حديدية وبأعقاب الرشاشات في أماكن مختلفة من أجسادهم كما تم ركلهم بالأحذية وتوجيه لكمات على الأوجه والضرب في المفاصل.

 

وتتعرض بلدة شاب بازار شمال مدينة بوسيدنغ بولاية أراكان لحملة مداهمات واعتقالات مستمرة منذ الأسبوع الماضي، ما أدى إلى نزوح السكان المحليين بعوائلهم وأطفالهم إلى قرى مجاروة هربا من الضرب والتعذيب والاغتصاب ، فيما وقع العشرات رهن الاعتقال التعسفي والضرب والتعذيب.

إضافة تعليق

7 + 2 =