أنت هنا

21 جمادى الأول 1438
المسلم ــ وكالات

أكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، أن الهدف من جولته الخليجية "التي شملت مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية ودولة قطر تهدف إلى الارتقاء بالعلاقات الثنائية مع الدول الشقيقة إلى أعلى المستويات، وكذلك البحث في إمكانية العمل المشترك في شتى الميادين".

 

وأعرب عن ثقته في أن "الجولة ستكون مثمرة جداً".

 

وأكد على أهمية التعاون مع دول الخليج وخصوصا السعودية لمكافحة "الإرهاب"، مشيدا في هذا الصدد بجهود المملكة في التصدي لمنظمة "غولن" "الإرهابية" على أراضيها بعد محاولتها الانقلابية الفاشلة في 15 يوليو الماضي .

 

وتابع: "هذه المنظمة تمتلك قدرة مالية وكانت لها نشاطات في المملكة العربية السعودية، ولله الحمد فإن إخوتنا السعوديين قاموا بالواجب في هذا الأمر حيث تصدوا لها".

 

وأضاف: "ولكن نجد أنها تحاول البقاء في سائر الدول وتحاول التغلغل فيها. ومن المهم جداً أن يكون إخوتنا العرب على يقظة وحيطة من هذه المنظمة".

 

وحذر اردوغان من أن منظمة غولن "تستخدم التعليم وتقوم بتربية أبناء الشخصيات والكوادر العليا وبعد ذلك يريدون أن ينشأ هؤلاء ويتبؤوا مناصب ثم يستخدمونهم لخدمة أغراضهم، وهذا ما فعلوه في تركيا".

 

جاء هذا في مقابلة مع فضائية "العربية" السعودية تم بثها اليوم الجمعة أجراها الإعلامي السعودي تركي الدخيل مع أردوغان خلال زيارته للعاصمة السعودية الرياض، ثاني محطات جولته الخليجية التي بدأها الأحد بزيارة البحرين واختتمها اول أمس الأربعاء بزيارة قطر.
 

 

 

إضافة تعليق

4 + 10 =
تقرير إخباري - محمد الشاعر
تقرير إخباري ـ خالد مصطفى
حمزة إسماعيل أبو شنب