أنت هنا

21 جمادى الثانية 1438
المسلم/متابعات

قامت قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر بنبش قبور الثوار في بنغازي ومثلت بجثثهم.

 

وأعلن المجلس الأعلى للدولة في العاصمة الليبية طرابلس عن نيته مخاطبة المحكمة الجنائية الدولية ومجلس الأمن لفتح تحقيق بشأن نبش قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر قبور مقاتلي مجلس شورى بنغازي، وسط مطالبات بتقديم هذه القوات إلى المحاكمات.

 

وأصدر المجلس بيانا قال فيه إنه بصدد مخاطبة الجنائية الدولية ومجلس الأمن وبعثة الأمم المتحدة والجامعة العربية والاتحاديْن الأوروبي والأفريقي، وذلك لفتح تحقيق فيما وصفها بالجرائم التي ارتكبت خلال الـ 24 ساعة الماضية، والتي تمثلت في نبش قبور نفذته قوات حفتر لمقاتلين وقياديين من مجلس شورى بنغازي والتمثيل بجثثهم.

 

كما دانَ المجلس الأعلى للدولة الانتهاكات والاعتقالات التي تعرض لها مئات من أبناء منطقة الهلال النفطي على أيدي قوات حفتر.

 

وأكد المجلس ضرورة إخراج منطقة الهلال النفطي من دائرة الصراع السياسي كونها تمثل قوت الليبيين، وأنه لا يمكن ضمان استقرارها إلا بعودتها تحت السلطة الشرعية لـ "حكومة الوفاق الوطني".

 

وطالب المجلس بتفعيل مؤسستيْ الجيش والشرطة، وتعيين قياداتها وتوفير احتياجاتها لبسط الأمن في البلاد.

 

إضافة تعليق

2 + 1 =