أنت هنا

25 رجب 1438
المسلم ــ وكالات

اعترفت وزارة الدفاع الروسية اليوم الجمعة بمقتل أحد ضباط مشاة البحرية  خلال المعارك الدائرة مع المعارضة السورية.

 

وقالت الوزارة: "إن الرائد (سيرغي بوردوف) المنتسب الى مشاة البحرية قتل خلال هجوم شنه مسلحو المعارضة أمس الخميس على موقع عسكري في سوريا"، دون تحديد مكان الموقع المستهدف على وجه الدقة.

 

 

وكانت وكالة رويترز قد أوردت في وقت سابق أمس الخميس نبأ مقتل الرائد (بوردوف) .. مستشهدة بافادة ضابط سابق في مشاة البحرية الروسية عمل معه يدعى (فياتشيسلاف بافليوتشينكو) وبمصدر في أسطول البحر الأسود الروسي.

 

 

كما نقلت الوكالة عن (بافليوتشينكو) ـ الذي خدم مع (بوردوف) ـقوله: "إنهم حوصروا وسط القصف المدفعيوانه لا يعرف أسماء الجنود الآخرين الذين قتلوا معه" .. موضحا ان (بوردوف)ـ الذي يُعد أحد أرفع الضباط الروس الذين يلقون حتفهم في سوريا ـ كان قائدا لسرية استطلاع قبل عامين، لكنه لا يعرف دوره الحالي في المعارك الدائرة في سوريا.

 

 

وتوقع (بافليوتشينكو) والمصدر المقرب من الأسطول الروسي أن يتم تسليم جثة الرائد (سيرغي بوردوف) اليوم الجمعة الى وحدته العسكرية في بلدة (سيباستوبول)بالقرم، وأن يدفن يوم غد السبتفي بلدته (سيمفيروبول).

 

 

وأكدت الادلة التي جمعتها وكالة رويترز أن خسائر القوات الروسية والمتعاقدين العسكريين الخاصين في سوريا تزيد أربع مرات عن التقديرات الرسمية .. مشيرة الى وزارة الدفاع الروسية كانت قد اعترفت بمقتل نحو (30) جنديا في سوريا منذ أيلول عام 2015.

إضافة تعليق

6 + 5 =