الحرمان الشريفان في رمضان
20 رمضان 1438
تقرير إخباري - محمد الشاعر

أطهر بقاع الأرض وأقدسها وأعظمها مكانة ومنزلة في قلوب المسلمين , ففيهما الكعبة المشرفة قبلة الموحدين الذين يتوجهون إليها بأجسادهم وقلوبهم كل يوم خمس مرات على الأقل , وفيهما مناسك الحج والعمرة ومآثر الأنبياء والمرسلين "مقام إبراهيم وحجر اسماعيل........" , وفيهما مولد الرسول الخاتم صلى الله عليه وسلم ومرقده ومضجعه , بل وموطن نشأته ومسيرة دعوته...... قال تعالى : { إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا ...} آل عمران/97

 

 

جعل الله الحرم المكي والمدني للناس سواء العاكف فيه والباد , ومن دخله كان آمنا ومن يرد فيه بإلحاد بظلم يذقه العزيز الجبار من عذاب السعير , تهوى إلى الحرمين الشريفين أفئدة الموحدين وتشتاق لزيارتهما أرواحهم وقلوبهم , فتراهم يتوافدون إلى الديار المقدسة من كل فج عميق بلهفة وشوق وحنين في كل وقت وحين , وخصوصا في شهر رمضان الكريم , حيث جعل الرسول الخاتم صلى الله عليه وسلم العمرة في شهر الصيام بمثابة حجة معه صلى الله عليه وسلم .

 

 

جاء في الحديث الصحيح عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ : لَمَّا رَجَعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ حَجَّتِهِ قَالَ لِأُمِّ سِنَانٍ الْأَنْصَارِيَّةِ : ( مَا مَنَعَكِ مِنْ الْحَجِّ ) قَالَتْ : أَبُو فُلَانٍ - تَعْنِي زَوْجَهَا - كَانَ لَهُ نَاضِحَانِ حَجَّ عَلَى أَحَدِهِمَا وَالْآخَرُ يَسْقِي أَرْضًا لَنَا . قَالَ : ( فَإِنَّ عُمْرَةً فِي رَمَضَانَ تَقْضِي حَجَّةً مَعِي ) . صحيح البخاري برقم/1863

 

 

يجتمع مئات الآلاف – وربما الملايين – من الموحدين في هذا الشهر الكريم في رحاب الحرمين الشريفين , يطمعون بجزيل ثواب الله ومزيد رحمته ومغفرته وعطائه من خلال إضافة شرف الزمان في رمضان بشرف المكان , فكما أن الأعمال الصالحة في رمضان يتضاعف ثوابها إلى أضعاف كثيرة حتى جعل الله تعالى ليلة واحدة في العشر الأخير منه - وهي ليلة القدر - خير في الثواب والأجر من ألف شهر , فإن أداء العبادة والطاعة في الحرمين الشريفين مضاعفة أيضا , فالصلاة في الحرم المكي بمائة ألف صلاة في غيره , والصلاة في المسجد النبوي بألف صلاة في غيره .

 

 

جاء في الحديث الصحيح عن عبد الله بن الزبير قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام وصلاة في ذاك المسجد أفضل من مئة صلاة في هذا ) يعني في مسجد المدينة . صحيح ابن حبان برقم/1620 وصححه الألباني .

 

 

يتشرف القائمون على الحرمين الشريفين منذ بزوغ نور الإسلام وحتى يومنا هذا بخدمة الحرم المكي والمدني توسعة وتطويرا وتحديثا وعناية بما يسهّل ويهوّن على ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين أداء مناسكهم بكل يسر واطمئنان  .

 

 

آخر ما يمكن التنويه به مما تميز به موسم عمرة رمضان لهذا العام من خدمات إيجابية لضيوف الحرمين الشريفين :

  1. الترجمة الفورية لصلاة التراويح وخطب الجمعة في الحرم المكي إلى اللغات "الانجليزية و الأردية و الاندونيسية و الفرنسية و الفارسية" من خلال ثلاثة برامج جديدة حسب ما صرح مدير إدارة الترجمة بالمسجد الحرام بمكة المكرمة وليد الصقعبي لصحيفة "الرياض" السعودية وهي :

 

 

  • البث المباشر لعدد 29 حلقة إذاعية في مادة التفسير وترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغات الخمس , والذي سيتم عبر ترددات البث الإذاعي المخصصة لمشروع خادم الحرمين الشريفين للترجمة الفورية للخطب، إضافةً إلى أن المادة الإذاعية سترتبط مع ما سيتلوه أئمة المسجد الحرام خلال صلاة التراويح .

 

 

  • إصدار وبث برنامج "رمضان والصيام من منبر المسجد الحرام" الذي اتبع مسلك الترجمة الفورية المتزامنة في تاريخ إلقاء الخطب .

 

 

  • برنامج خدمات الارشاد المكاني - وحدة لسان الحاج والمعتمر - والذي تتولى فيه الإدارة التعاقد مع العدد الكافي من المرشدين والأدلاء لرواد المسجد الحرام بثماني لغات , وسيكون عمل المرشدين على مدار الساعة خلال شهر رمضان المبارك.

 

 

 

  1. قيام إدارة المطبوعات والنشر التابعة لرئاسة شؤون الحرمين بطباعة (100ألف نسخه من كتيب تغريدات رمضان) و (100 ألف نسخة) من كتيب (الدعاء), وذلك لتوزيعها على زوار المسجد الحرام خلال شهر رمضان .

 

 

 

  1. تزويد الحرم المكي بأكثر من (228) مروحة رذاذ موزعة على ساحات المسجد الحرام لتلطيف الهواء باستخدام تكنولوجيا (تبريد الهواء بالرذاذ) من خلال امتصاص الطاقة الحرارية من الهواء الخارجي لخفض درجة حرارته.

 

 

 

  1. تجهيز الرئاسة العامة لشؤون الحرمين خلال موسم رمضان 1438هـ خط سير لسقيا زمزم يهدف إلى تتبع كافة نقاط مياه زمزم من (مشربيات رخامية وخزانات وحافظات ونقاط تعبئة) بشكل يومي وذلك ضمن جهود إدارة سقيا زمزم بالمسجد الحرام .

 

 

كما تم تحديد ورديتين لمراقبة جودة مياه زمزم المعبأة  التي توزع لزوار البيت العتيق والتأكد من نقائها وصلاحيتها ، حيث يوجد فريق مختص في التعقيم والفحص .

 

 

  1. توفير كل ما يحتاج إليه الزائر من خدمات المصاحف والكتب والبرامج وتوفير حلقات القرآن الكريم ومقرأة الحرمين وإهداء الكتب والكتيبات .

وضمن هذا الإطار قال مدير إدارة شؤون المصاحف والكتب الشيخ علي بن حامد النافعي : إنه خلال النصف الأول من شهر رمضان المبارك قامت الإدارة بإهداء (52145) مصحفا, و(269310) كتيب في المناسك وأحكام الصيام والأذكار والدعاء وما يختص بالمرأة من مسائل, كما استفاد  (7034) زائرا من برنامج تصحيح التلاوة وحلقات الحفظ والمراجعة بقسميه للرجال والنساء, و بلغ عدد المستفيدين من مقرأة الحرمين الشريفين الالكترونية (4215) مستفيدا حول العالم, كما تم إهداء (202) مكتبة علمية لطلبة العلم من رواد بيت الله الحرام من المعتمرين .

 

 

6 + 0 =