أنت هنا

22 شوال 1438
المسلم/ متابعات

اعترف وزير الاستخبارات الإيراني الأسبق، علي فلاحيان، بأن جهاز الأمن في بلاده يرسل عملاءه إلى الخارج لجمع المعلومات بصفات أخرى مثل صحافيين ورجال أعمال.

 

وقال فلاحيان في مقابلة مع الصحافي حسين دهباشي، الذي يقدم برنامج "تاريخ إيران الشفهي"، إن وزارة الاستخبارات في فترة التسعينيات، قامت بنشاطات اقتصادية من أجل تغطية نشاطاتها الاستخباراتية لجمع المعلومات في الداخل والخارج، مضيفاً أن هذه الطريقة لاتزال مستمرة لكن بوتيرة أقل من السابق، حسب تعبيره.

 

وأضاف مخاطباً مقدم البرنامج: "لا يمكننا أن نبعث أحد عملائنا للخارج، مثلاً إلى ألمانيا أو روسيا وأميركا، بصفته الاستخباراتية".

 

وتابع فلاحيان: "نرسل عناصرنا للخارج بصفة رجال أعمال أو صحافيين لجمع المعلومات".

إضافة تعليق

2 + 2 =