"إنجازات" تحالف العم سام في الرقة
13 ذو القعدة 1438
د. زياد الشامي

خرج علينا وهو يتوعد من تبقى من العدو الوهمي الهلامي الذي يسمونه "داعش" بالموت والفناء داخل المدينة التي تعتبر المعقل الرئيسي للأخير في سورية , ويهدد حوالي ألفين من أعضاء وأفراد العدو المزعوم بعدم الخروج من مدينة الرقة السورية أحياء , وراح يعدد ما يسميها "إنجازات" الولايات المتحدة الأمريكية التي تقود تحالفا دوليا ضخما لمحاربة بضعة آلاف فقط في كل من العراق وسورية منذ سنوات !!!

 

 

المبعوث الرئاسي الأمريكي إلى التحالف الدولي لمحاربة داعش "بريت ماكغورك" ظهر على وسائل الإعلام في مؤتمر صحفي عقده في مقر وزارة الخارجية الأمريكية بواشنطن أمس الجمعة ليمارس - دون ذرة خجل أو مثقال استحياء - الدجل والكذب الأمريكي المعهود على العالم الذي خبر من قبل ما تعنيه كلمة "إنجازات" ومصطلح "تحرير" بعد أن رأى وشاهد آثار الخراب والدمار التي اقترفها العم سام في كل من العراق وأفغانستان باسم "تحريرهما من الإرهاب" !!!

 

 

سنوات مرت على الإعلان عن قيام ما يسمى "التحالف الدولي لمحاربة "داعش" لم تكن كافية للقضاء على بضعة آلاف من مقاتلي "التنظيم" حسب مغزى تصريحات "ماكغورك" الذي قال : إن مقاتلي داعش المتبقين في مدينة الرقة السورية لا يتعدون ألفي مقاتل مشيرا إلى حرص التحالف على التخلص منهم وقتلهم هناك وعدم خروجهم من المدينة أحياء .......ما يؤكد أن التحالف لم يكن في أولويات أجندته القضاء على "التنظيم" حتى يُكمل مهمته في تبرير تمرير مخطط جديد للمنطقة يقضي على الكثير من أغلبيتها المسلمة ويشرد ويهجر الباقين منهم في مختلف أصقاع المعمورة .

 

 

سبب عقد المؤتمر الصحفي حسب مصادر إعلامية هو : استعراض إنجازات التحالف الدولي لمحاربة داعش منذ تسلم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مهام منصبه كرئيس للولايات المتحدة ..... إلا أن "ماكغورك" لم يتطرق فيه للمجازر التي ارتكبها طيران التحالف وتم توثيقها من قبل الهيئات الحقوقية , كما لم يتطرق في المؤتمر لحجم الدمار والخراب الذي أحدثه طيران التحالف الدولي في البنية التحتية للمدينة .

 

 

آخر المجازر التي ارتكبها طيران التحالف الدولي الذي يقوده العم سام كانت أول أمس الخميس , حيث ارتقت سيدة و7 أطفال من أسرة واحدة جراء قصف مناطق في المدينة , بالإضافة لمجزرتين ارتكبهما مساء الثلاثاء الماضي , الأولى في حي البوسرايا , والثانية في حي التوسعية وأسفرت عن مقتل 12 مدنيا من عائلة واحدة أيضا .

 

 

يكفي لإدراك حقيقة أعداد أرواح المدنيين التي يزهقها قصف طيران التحالف الدولي بقيادة العم سام في صفوف حوالي 50 ألف منهم ما زالوا داخل مدينة الرقة السورية حسب بيانات أممية ..... معرفة عدد الغارات التي نفذها طيران "لتحالف" خلال الأيام الماضية على مدينة الرقة واستهدفت الأبنية السكنية في حيي جامع الإمام النوري والثكنة وحارة البدو ..."44 غارة" .

 

 

وفي الوقت الذي اعترفت فيه القيادة المركزية لعمليات قوات التحالف في بيان لها بقتل 21 مدنيا على الأقل جراء غاراتها في سورية والعراق خلال حزيران الماضي و 624 قتيلا منذ بداية حملة التحالف....وثقت جماعة "ايروورز" للمراقبة عدد ضحايا مجازر طيران "التحالف الدولي" الذي فاق 2358 مدنيا .

 

 

لم يتطرق "بريت ماكغورك" وهو يستعرض إنجازات قيادة بلاده للتحالف الدولي في الرقة السورية في عهد "ترامب" لحجم الدمار والخراب الذي تسبب به القصف المتعمد للمنشآت الحيوية والبنى التحتية للمدينة .

 

 

ففي منتصف شهر يوليو الماضي أقدم طيران "التحالف الدولي" على تدمير أجزاء من سور مدينة الرقة الأثري خلال القصف الذي يقوم به دعما لقوات ما يسمى "سورية الديموقراطية" ذات الأغلبية الكردية , كما دمر قصفه في الأشهر الماضية العديد من المناطق الحيوية والبنى التحتية والأثرية في المدينة كان أبرزها المتحف الوطني ومدرسة هارون الرشيد .

 

 

ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تداولا صورا توضح الدمار في سور المدينة الأثري الذي يعود إلى العصر العباسي في فترة حكم هارون الرشيد ويعتبر من أبرز معالم المدينة القديمة في الرقة .

 

 

تعمّد "ماكغورك" أيضا إغفال ذكر "إنجاز" آخر لقيادة بلاده للتحالف الدولي ضد "داعش" في الرقة خلال عهد "ترامب" ألا وهو : تدمير طيران التحالف الدولي أربعة جسور تصل بين ضفتي الفرات في مدينة الرقة وريفها خلال الأشهر الماضية وهي : الجسر الجديد والقديم في المدينة ، بالإضافة إلى جسري قرية الكالطة العبارة في الريف الشمالي الذي أدى إلى خروجها عن الخدمة بشكل نهائي و عزل مدينة الرقة عن ريفها الجنوبي .

 

 

لقد قالتها نائب مدير فرع الهلال الأحمر السوري في الرقة دينا الأسعد صريحة واضحة : إن ما تشهده مدينة الرقة ليس تحريرا بل تدمير .......مضيفة : "لم تبق مدرسة أو مسجد أو مخبز...إلا وقد تم تدميرها بشكل كامل , كما تعرضت آبار المياه التي يتزود منها المدنيون بعد قطع خط المياه الرئيسي الذي يغذي المدينة من نهر الفرات للقصف .

 

 

من جهته صرح مدير فرع الهلال الأحمر في الرقة د."فواز العساف" بأن التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية (قسد) تتبع سياسة الأرض المحروقة في المعارك ، مشيرا إلى تدمير أكثر من 65 منشأة حكومية أهمها معمل السكر، الذي يعد أكبر منشأة اقتصادية في محافظة الرقة .

 

 

كما ذكرت مصادر محلية في الرقة أن طيران التحالف الدولي يكرر سيناريو الموصل في العراق بالرقة ، فالقصف العشوائي على المدينة لا يميز بين بشر وحجر ....

 

 

لم ينس "ماكغورك" أن يؤكد للحاضرين في ختام مؤتمره الصحفي أن بلاده لن تتدخل في إعادة بناء المناطق المخربة في سورية قائلا : "هذا ليس من مسؤولياتنا" ..... فمهمتهم تقتصر على القتل والتدمير فحسب , أما إعادة الإعمار وبث الحياة من جديد في ربوع الشام فلا شأن لبلاده ورئيسه "ترامب" بذلك !!!!

 

4 + 0 =
محمد علي يوسف
مؤسسة الموصل
د.مالك الأحمد