أنت هنا

20 ذو القعدة 1438
المسلم ــ متابعات

لقي 15 شخصًا مصرعهم وأصيب 25 آخرون بجروح، مساء اليوم السبت، في هجوم استهدف سيارة عسكرية بولاية بلوشستان جنوب غربي باكستان.

وقال بيان صادر عن الجيش الباكستاني إن "من بين العسكريين 8 قتلى و10 جرحى".

ولم يوضح البيان طبيعة الهجوم.

 

من جهته، طلب رئيس وزراء بلوشستان، سارفراز بوغتي، من كافة مستشفيات الولاية الاستعداد لتلقي الجرحى.

وحتى مساء اليوم، لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

 

وفي وقت سابق من اليوم، اعتقلت الشرطة الباكستانية أربعة مسلحين قالت انهم كانوا يخططون لتنفيذ عملية في ما يسمى بـ"يوم الاستقلال الباكستاني" الذي يوافق الرابع عشر من أغسطس الحالي.

 

ونقلت وسائل الاعلام الباكستانية اليوم عن مسؤول أمني باكستاني أن وحدة مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة نفذت العملية في مدينة فيصل آباد بناء على معلومات استخباراتية وتمكنت من اعتقال أربعة أشخاص وصادرت من حوزتهم أسلحة ومتفجرات.

 

وأضاف أن المعتقلين الأربعة ينتمون إلى منظمة محظورة، واعترفوا خلال التحقيق بالتخطيط لتنفيذ عملية في فيصل آباد يوم الاثنين المقبل الذي يصادف ذكرى استقلال باكستان.

 

وكانت ولاية بلوشستان شهدت في مايو الماضي، عملية تفجير استهدفت نائب مجلس الشيوخ عبد الغفور حيدري، في منطقة "ماستونغ"، تبناها تنظيم "داعش" الإرهابي.
 

إضافة تعليق

10 + 2 =