أنت هنا

21 ذو القعدة 1438
المسلم/ وكالات

انتقد ملا قادر قادري، إمام جمعة مدينة "باوه" بمحافظة كرمنشاه (غرب) الإيرانية، مقتل شابين من "أهل السنة والجماعة" على يد قوات الأمن، معتبرًا أن "تلك الممارسات من شأنها استفزاز الشعب".

 

وقال قادري: إن "قوات الأمن الإيرانية قتلت" خلال الأسبوعين الماضيين شابين من قريتي "جوانرودلو" و"بن دره"، القريبتين من مدينة باوه، دون توضيح ملابسات القتل.

 

وتابع: "إنني أناشد قادة الشرطة، لا تقتلوا أبناء الشعب، فالمواطنون لم ينجبوا الأطفال لكي تقتلوهم أنتم. إن هذا العمل خطيئة فضلا عن أنه مخالفٌ للقوانين، ويزعزع أجواء الوحدة والأمن".

 

ودعا قادري قوات الشرطة إلى التصرف بحذر في مدينة باوه، مشيرًا أن "قتل الشباب(من أهل السنة)، واتهام الحكومة لهم بممارسة عمليات تهريب عبر الحدود مسألة غير مقبولة أبدًا".

 



إضافة تعليق

2 + 5 =