أنت هنا

21 ذو القعدة 1438
المسلم/ متابعات

 نزل مئات المحتجين من البوذيين إلى الشوارع فى غرب ميانمار احتجاجا على عمل منظمات الإغاثة التى تقدم مساعدات لمسلمى الروهينغيا الذين يتعرضون للعنف.

 

وقال هتاى اونج الذى نصب نفسه زعيما للمحتجين :إن رهبانا بوذيين وأعضاء من جماعة راخين العرقية نظموا مظاهرات فى 15 بلدة من ضمنها سيتو عاصمة ولاية راخين مطالبين بالرحيل الفورى لوكالات الإغاثة من الولاية التى تقع فى غرب البلاد.

 

وقال هتاى "سنتظاهر مرارا وتكرارا حتى تتحقق مطالبنا. إذا لم تتحرك الحكومة فهذه مسؤوليتها".

 

ويتعرض المسلمون الروهينغيا في ميانمار للقتل والتعذيب على أيدي البوذيين المتطرفين تحت حماية الحكومة التي تشارك أيضا في العنف ضد المسلمين.

إضافة تعليق

8 + 11 =