أنت هنا

22 ذو الحجه 1438
المسلم/ وكالات

قدر مسؤول بمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، عدد الأطفال المسلمين الفارّين من إقليم أراكان غربي ميانمار، إلى بنغلاديش منذ اندلاع أعمال العنف في 25 أغسطس الماضي، بنحو 200 ألف.

 

وفي تصريح صحفي بمقاطعة "كوكس بازار" البنغالية القريبة من الحدود الميانمارية، قال منسق بعثة حماية الطفل بالمنظمة في بنغلاديش جان لايبي "هناك أزمة إنسانية تزداد تفاقمًا، وهناك أطفال في قلب هذه الأزمة".

 

وأوضح أن 370 ألف لاجئ من مسلمي الروهينغيا فروا من إقليم "أراكان" إلى بنغلاديش. والمعلومات الأولية تشير إلى أن الأطفال يشكلون 60% من هؤلاء الاجئين.

 

وتابع "أول شيء تلاحظونه هنا بمخيمات اللاجئين، كثرة عدد الأطفال".

 

ومنذ 25 أغسطس الماضي، يرتكب جيش ميانمار إبادة جماعية بحق المسلمين الروهينغيا في إقليم أراكان (راخين).



إضافة تعليق

2 + 2 =