أنت هنا

22 ذو الحجه 1438
المسلم/ وكالات

عثرت سلطات البوسنة والهرسك، على مقبرة جماعية جديدة في البلاد، تضم رفات 5 أشخاص، يتوقع أنهم قتلوا على يد القوات الصربية، خلال حرب البوسنة، بين عامي 1992و1995.

 

وقالت ليلى تشنغيتش، المتحدثة باسم معهد "البوسنة والهرسك للمفقودين" (حكومي)، إنه تم العثور على المقبرة في قرية "توغوفو"، الواقعة بين مدينتي "كلاداني" و"فلاسينيتسا"، شرقي البلاد.

 

وأشارت إلى أنه تم العثور على بقايا رفات 18 شخصًا، في أعمال بحث، على مدار الأيام الماضية، بمنطقة "كوريتشانسكي ستياني"، قرب مدينة "ترافنيك"، وسط البلاد.

 

وأوضحت أنه يعتقد وجود بقايا 80 شخصًا آخرين في المنطقة، قتلوا عام 1992.

 

جدير بالذكر، أن بيانات معهد البوسنة والهرسك للمفقودين تشير إلى العثور على أكثر من 550 مقبرة جماعية في البلاد منذ نهاية الحرب إلى اليوم.

 

وارتكبت القوات الصربية العديد من المجازر بحق المسلمين ، إبان فترة حرب البوسنة، التي انتهت في 1995 بتوقيع أطرافها اتفاقية "دايتون".
وتسببت الحرب بإبادة أكثر من 300 ألف شخص، وفق أرقام الأمم المتحدة، جلهم من المسلمين.



إضافة تعليق

1 + 1 =