أنت هنا

23 ذو الحجه 1438
المسلم ــ خاص

حذر الشيخ الدكتور ناصر بن سليمان العمر من مغبة الاستماع إلى الأصوات الداعية إلى المظاهرات في السعودية فيما يُسمى بحراك 15 سبتمبر.

 

وقال فضيلته في تغريدة له على موقع تويتر: "يا بُني! لا يستخفنك الذين لا يُدركون أثر نعمة الأمن والاستقرار، ولا يعرفون فضلها، تحسس حولك لترى ماذا فعلت الفوضى فيهم؟! #حراك_15_سبتمبر".

 

وجدد د. العمر بذلك موقفه الثابت من المظاهرات في المملكة العربية السعودية، والذي كان قد أوضحه في برنامج الجواب الكافي على قناة المجد الفضائية قبل ستة أعوام، حين قال: "أنا أقول والله ديانة ألقى الله بذلك: أنا أرى أن المظاهرات في المملكة محرمة لما تجره من مفاسد".

 

وأضاف في البرنامج الذي بث الجمعة 15/3/1432هـ في القناة أن "المظاهرات سيستفيد بها أعداء الله"، موضحاً أن جهات معادية ستكون أول المستفيد من هذه المظاهرات والفوضى.

 

وكان فضيلته قد أعلن موقفه هذا إثر إطلاق جهات مشبوهة دعوات قبل ستة أعوام لتنظيم مظاهرات، عرفت باسم "حنين"، وقد أدى رفض العلماء والدعاة والشعب السعودي حينها لتلك الدعوات إلى فشلها.

 



إضافة تعليق

5 + 15 =