6 محرم 1439

السؤال

أحسن الله إليكم ما حكم إعلان بعض حلق التحفيظ في بداية الفصل الدراسي عن جوائز تسحب بالقرعة بين أول خمسين أو مائة مسجل ينضمون إلى الحلقة.
علما بأن على التسجيل رسوما.

أجاب عنها:
عبد الرحمن البراك

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه، أما بعد:
فالواجب أن يُراعى في تعليم القرآن تربية المتعلمين على الإخلاص، والإقبال على التَّعلُّم بنيَّةٍ صالحة.
ولا يقدح في ذلك مكافأةُ المُجِدِّ المحسن، تكريما له، وتشجيعاً لغيره.
أما رصد جائزة من أجل التَّنافس في الحفظ أو التَّسْجِيل في حَلْقَةِ التحفيظ فيُخشى من تأثيره على الإخلاص.

 

وأما مع اشتراط رسمٍ يدفعه الطالب عند التَّسْجيل، فإنه لا يجوز دخوله حينئذ في السَّحب على الجائزة المعتمدة لأول خمسين أو مائة مسجل لأنه يتضمن نوعاً من القمار المحرَّم، وبهذا يُعلم أن إعلان مثل هذه المسابقةِ لا يجوز ولا يليق بالقائمين على حِلَقِ التحفيظ، وفَقَهم الله، وضاعف لهم المثوبةَ على جهودهم، وجعلهم ممن قال فيهم صلى الله عليه وسلم: (خيركم من تعَلَّمَ القرآنَ وعَلَّمَه).
والله أعلم.

أ. د. عثمان جمعة ضميرية
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي
د. عبد الرحمن بن عوض القرني
عبد الله بن صالح الفوزان