أنت هنا

22 محرم 1439
المسلم - متابعات

رد عدد من السياسيين اللبنانيين على التصريحات الأخيرة لوزير خارجية بلادهم جبران باسيل التي وصف فيها اللاجئين السوريين والفلسطينيين بـ"المحتلين" والتي أحدثت ضجة كبيرة على مواقع التواصل .

باسيل المعروف بعدائه للاجئين السوريين غرد مؤخراً عبر صفحته على موقع "تويتر" قائلاً: "كل أجنبي قابع على أرضنا من غير إرادتنا هو محتل من أي جهة أتى".

 

وسبق هجوم باسيل هذا، تغريدة سابقة قال فيها : إن "ما قاومناه عام ٢٠١١ لن نسمح به اليوم بإقامة مخيمات للنازحين السوريين فأمام المواطن السوري الشقيق طريق واحدة هي طريق العودة إلى وطنه".

 

ولقيت تغريدات باسيل استنكاراً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، وفي رد مباشر عليها غرّد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط قائلاً: "آخر زمان: وكأن اللاجئ السوري أتى من القمر ليحتل بلادنا وعلى ضهره الفلسطيني الذي لا وطن له، فيقوم كبار السياسة ومعهم سيدات المجتمع بالتحريض".

 

كما سخر عدد آخر من تصريحات باسيل بحق اللاجئين واتهموه بسرقة أموالهم المقدمة من الأمم المتحدة.

الموقف الأخير الذي اتخذه باسيل من اللاجئ السوري ليس جديداً، فهو الذي يعمل منذ سنوات على ترحيلهم بأي شكل من لبنان ليتحوّلوا إلى ضحايا لبراميل الأسد.

يشار إلى أن جبران باسيل سبق له أن طالب بعدم منح المرأة اللبنانية المتزوجة من سوري أو فلسطيني حق منح الجنسية، والذي لطالما تحدث عن "اللبناني الأصيل"، مقسماً لبنان إلى فينيقيين وغير فينيقيين.

 



إضافة تعليق

1 + 2 =