أنت هنا

23 محرم 1439
المسلم/ وكالات

تعرض رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر إلى محاولة اغتيال، مساء أمس الخميس، عندما اعترض مسلحون موكبه خلال زيارته مديرية الصبيحة بمحافظة لحج.

 

وقال نائب وزير التعليم الفني والتدريب المهني، عبدربه المحولي، إن ما حدث هو قيام بعض الخارجين عن القانون بأسلحتهم المتوسطة بمحاولة اعتراض موكب رئيس الوزراء ومرافقيه؛ الأمْر الذي أعاق وصولهم إلى ساحة الاحتفال التي احتشد فيها الآلاف من أبناء الصبيحة احتفاء بقدوم رئيس الوزراء لحضور الاحتفال الخاص بافتتاح كلية المجتمع في مديرية الصبيحة.

 

وأَضَافَ المحولي أن رئيس مجلس الوزراء، وتَجَنُّبَاً لوقوع أَي صدام مع هذه الفئة، آثر العودة من ذلك الطريق، واستكمل برنامج زيارته الميدانية للمديرية التي تفقد فيها أحوال المواطنين وتلمس احتياجاتهم، كما تفقد اللواء الثالث حزم، وكان في استقباله قائد اللواء العميد ركن محمود صائل، كما تفقد شركة المصافي، ومحطتها الكهربائية، وميناء الزيت.

 

وَأَكَّدَ المحولي أن ما قَامَ بهذا العمل هم مجموعة قليلة من مدفوعي الأجر، وغرضهم تَعْطِيل المشاريع الخدمية التي وجه بها الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية للمنطقة، وأنهم لا يمثلون أبناء الصبيحة بل يمثلون أنفسهم، دَاعِيَاً الأجهزة الأمنية إلى الكشف عن هوية هذه الفئة الخارجة عن القانون والجهات التي تقف خلف هذه العمليات الجبانة.

إضافة تعليق

6 + 1 =