أنت هنا

25 صفر 1439
المسلم/ وكالات

كشف تقرير صدر عن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (إف بي آي)، عن أن جرائم الكراهية التي وقعت عام 2016 في البلاد، شهدت ارتفاعاً، مقارنة بمثيلاتها عام 2015.

 

التقرير المنشور على الموقع الإلكتروني للمكتب، قال إن 6 آلاف و 121 جريمة كراهية وقعت العام الماضي، مقارنة بـ 5 آلاف و 850 جريمة عام 2015.

 

وأضاف التقرير أن 1776 من مكاتب فرض القانون من إجمالي 150254، قاموا بذكر وجود جريمة واحدة أو أكثر ضمن مناطق صلاحياتهم، خلال 12 شهرًا.

 

وأشار إلى أن 57.5% من الجرائم كانت مدفوعة بالعرق مقارنة بـ 56.9% عام 2015، بينما شكل الدين كدافع للجريمة 21% من مجموعها الكلي عام 2016، بانخفاض قدره 0.4% عما كانت عليه في العام الذي سبقه.‎

 

وطبقاً للتقرير فإن هذه الجرائم قد خلفت 7 آلاف و 615 ضحية، بينهم 4 آلاف و 720 وقعوا ضحية جرائم ضد الأشخاص، بينما استهدف هذا النوع من الاعتداءات 2813 من الممتلكات.



إضافة تعليق

10 + 7 =