أنت هنا

25 صفر 1439
المسلم ـ وكالات

حذرت المنظمة الدولية للهجرة من الانتهاكات التي يتعرض لها لاجئي الروهينجا في بنجلاديش ، وحمايتهم من جرائم الاتجار في البشر والاستغلال في العمل الجبري .

وأكد المتحدث باسم المنظمة ، جويل ميلمان ، إن 617 ألف شخصا من مسلمي الروهينجا لجأوا منذ 25 أغسطس الماضي إلى بنجلاديش ، مشيراً إلى أن معانات الروهينجا واستغلالهم بدأ بالفعل قبل هذه الموجة من اللجوء، حيث يفر الروهينجا منذ سنوات إلى بنجلاديش هربا من الاضطهاد والعنف في ميانمار.

 

وأوضح أن لاجئي الروهينجا يتم استغلالهم في بنجلاديش في العمل الجبري لساعات طويلة دون رواتب والحرمان من النوم والراحة بما في ذلك الأطفال ، كما تتعرض النساء والفتيات للاستغلال الجنسي والإجبار علي التسول والخدمة المنزلية بدون مقابل، كما يتم استغلال الرجال والأولاد في أعمال الصيد وغيرها من الأعمال الشاقة .

وأشار إلى أن عصابات الاتجار بالبشر تستقطب عدد كبير من لاجئي الروهينجا فور وصولهم إلى المخيمات في بنجلاديش .

وطالبت المنظمة الدولية ، وكالات الاغاثة العاملة في بنجلاديش بالتحرك السريع قبل استفحال المشكلة واستغلال أعداد أكبر من الروهينجا ، بالإضافة إلى تقديم العون السريع لهم فور وصولهم حتي لا يضطرون للوقوع في براثن هذه العصابات بحثا عن الغذاء والمأوى .



إضافة تعليق

11 + 3 =