أنت هنا

1 ربيع الأول 1439
المسلم ـ متابعات

قتل 15 مغربياً، على الأقل، اليوم الأحد، إثر تدافع جرى أثناء توزيع مساعدات غذائية على الفقراء، وسط البلاد، وفق بيان لوزارة الداخلية.

 

وقالت الوزارة، في بيان، إن الحادث وقع "خلال عملية توزيع مساعدات غذائية نظمتها إحدى الجمعيات المحلية بالسوق الأسبوعي لجماعة (قرية) سيدي بولعلام بإقليم (محافظة) الصويرة"، وسط البلاد.

 

وأوضح البيان أن الحادث أدى إلى مصرع 15 شخصاً وإصابة 5 آخرين بإصابات متفاوتة الخطورة.

 

ووفق  البيان، فقد أصدر العاهل المغربي الملك محمد السادس، أوامره إلى السلطات المختصة، لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة من أجل تقديم الدعم والمساعدة الضروريين لعائلات الضحايا وللمصابين.

 

كما قرر الملك محمد السادس التكفل شخصيا بتكاليف دفن الضحايا، ومراسم العزاء، وبتكاليف علاج المصابين.

 

بدورها فتحت الجهات الأمنية  تحقيقاً، تحت إشراف النيابة العامة، لمعرفة ظروف وملابسات الحادث وتحديد المسؤوليات.

 

وكانت وسائل إعلام محلية تحدثت عن مصرع 15 امرأة في الحادث، فيما لم تكشف الداخلية المغربية عن جنس الذين قضوا في هذا الحادث.

 

ووفق إحصاءات رسمية فهناك 1.6 مليون من المغاربة يعيشون في وضعية فقر مدقع، و4.2 ملايين في وضعية هشة، من أصل 35.2 مليون نسمة.

إضافة تعليق

16 + 0 =