أنت هنا

3 ربيع الأول 1439
المسلم ـ وكالات

أعلن الجيش اليمني، الثلاثاء، مقتل 244 من مسلحي الإنقلابيين "الحوثيين" وحلفائهم، بينهم 28 قياديا ميدانيا، في معارك وغارات جوية للتحالف العربي بمديرية "نهم" شرقي محافظة صنعاء منذ مطلع نوفمبر الجاري.

 

جاء ذلك في خبر نقله موقع "سبتمبر نت" التابع للجيش اليمني، أفاد أيضا بأن تلك المعارك التي جرت مع القوات اليمنية بالإضافة إلى الغارات الجوية، أسفرت أيضا عن سقوط 400 جريح من الحوثيين وحلفائهم.

 

وأشار إلى أن "القوات الحكومية أسرت 28" من مسلحي الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، بينهم قيادي ميداني، دون تفاصيل عنهم.

 

ونشر الموقع أسماء 28 من القيادات الميدانية لجماعة الحوثي وحلفائها، قال إنهم قتلوا خلال الـ 20 يوما الماضية في المعارك الدائرة شرقي صنعاء، بينهم محمد علي حفظ الله الحوثي، قاسم محمد المؤيد، وحسن الشامي.

من جهته، أكد قائد اللواء الأول حرس الحدود اليمني العميد هيكل حنتف اليوم أن قوات اللواء تتحرك وفق خطة مرسومة، وأنها تمكنت من تحقيق أهدافها الأولية .

وقال في تصريح لموقع (سبتمبر نت) التابع لوزارة الدفاع اليمنية إن من مهام اللواء تأمين الخط الدولي والبقع مرورًا إلى العقبة ، وصولًا إلى الجوف وسيكون ذلك خلال الأيام القادمة .

وأضاف "سنباغت العدو في تحقيق مهام وإنجازات على أرض الواقع وستكون لنا إنجازات كبيرة على الأرض بإذن الله" .

ولفت الانتباه إلى أن الفرق الهندسية تقوم حاليًا بنزع الألغام التي زرعتها المليشيا الانقلابية بكثافة ، مشيرًا إلى أنهم وبالرغم من الألغام الكثيرة إلا أنهم تجاوزها وتمكنوا من تحرير مواقع كثيرة كالغريميل والقفال وأصبحوا على مقربة من الاجاشر ولا نبعد عن الخط الرئيسي إلا ثمانية كيلو مترًا .

وذكر الموقع أن الجيش الوطني اليمني تمكن من استعادة مساحات واسعة من جبهة الغريميل شمال محافظة الجوف اليمنية على الحدود مع المملكة العربية السعودية وكبد المليشيا الانقلابية خسائر كبيرة في الأرواح

إضافة تعليق

7 + 8 =