أنت هنا

19 ربيع الأول 1439
المسلم/ وكالات

أدان الائتلاف الوطني السوري المعارض، اليوم الخميس، قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، وأكد أنه يضعف فرص "السلام" بمنطقة الشرق الأوسط ويشيع الفوضى بها.

 

وشدد الائتلاف في بيان صدر عنه، على أن "القدس أرض عربية فلسطينية، ولا يحق للاحتلال الإسرائيلي بمقتضى القوانين الدولية، باعتباره طرفاً محتلاً، ولا لأي جهة أجنبية ادعاء السيادة عليها".

 

واعتبر أن "القدس عاصمة دولة فلسطين، وأي قرارات تصدر عن أي كان، لن تستطيع أن تغير حقائق التاريخ والجغرافيا أو تنتزع الحقوق من أصحابها".

 

كما أضاف أن "خطوة ترامب تتناقض مع قرارات الأمم المتحدة، بما فيها قرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن، وتهدد قيمة ومصداقية أي تفاهمات سابقة أو مستقبلية لإحلال السلام في المنطقة، إضافة إلى إضعاف أي فرص لنجاح تسويات محتملة".

 

وحذر الائتلاف من أن "الخطوة الأخيرة للإدارة الأمريكية ستؤدي إلى إشاعة أجواء الفوضى والعنف في المنطقة، فالاحتلال والإرهاب وجهان لعملة واحدة، ودعم الاحتلال والاعتراف بمشروعية سلطته تهديد للسلم والأمن، بقدر ما يهددهما الإرهاب والتطرف".

إضافة تعليق

3 + 0 =