19 ربيع الأول 1439
المسلم/ وكالات

 استنكر رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، إعلان الإدارة الأمريكية القدس عاصمة للكيان الصهيوني.

 

وفي كلمة له في افتتاح اجتماع الحكومة، اليوم الخميس، بالعاصمة الرباط، بثت على الموقع الرسمي لرئاسة الحكومة، حذر العثماني من "التأثيرات الخطيرة لهذا القرار على المنطقة".

 

وقال العثماني: إن هذا القرار "يخالف الحقيقة التاريخية والواقعية كما يناقض الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة الصريحة والواضحة".

 

وشدد على ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي والاجتماعي والقانوني، وفق القانون الدولي، للقدس، و"عدم المساس به بأي وجه كان".

 

وأكد على أن المغرب كان وسيظل دائما مدعما لحقوق الشعب الفلسطيني في نضاله من أجل تأسيس دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وأضاف: "هذا خط أحمر لا يمكن التساهل فيه أو التراجع عنه".

إضافة تعليق

9 + 7 =