أنت هنا

23 ربيع الأول 1439
المسلم/ وكالات

أعلن 5 نواب باكستانيين استقالاتهم، اعتراضا على فشل الحكومة في اتخاذ إجراءات تجاه مسؤول كان قد أيد إجراء تعديل على نصوص قَسَم "خاتم الأنبياء" البرلماني.

 

وقدم النواب استقالتهم، خلال لقاء جماهيري في مدينة فيض آباد (شمال شرقي البنجاب) في إطار المطالبات الشعبية بإقالة وزير العدل في البنجاب، رانا ثنا الله.

 

وجاءت المطالبات على خلفية تصريحات له أيد فيها تعديل القسم البرلماني، قبل أن يتراجع عن التصريح إثر هجوم حاد ضده.

 

وطالب وزير العدل الباكستاني زاهد حامد، في جلسة برلمانية أكتوبر الماضي، بتعديل الفقرات الأولى والثانية والثالثة من قانون القسم.

 

وشمل هذا التعديل تغيير صياغة فقرة تشير إلى أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم هو "خاتم الأنبياء".

 

  غير أن هذا التعديل لم تجرؤ عليه الحكومة بسبب الغضب الشعبي، الذي طالب أيضا بمحاسبة كل من تجرأ على تغيير حقيقة أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم هو خاتم الأنبياء. وتمسكت الغرفة السفلى من البرلمان، في نوفمبر المنصرم، بقسم النواب، وسط احتجاجات شعبية.

 

 وأجبرت الاحتجاجات وزير العدل الباكستاني زاهد حامد على الاستقالة الشهر الماضي.

 

وواصل المحتجون فعالياتهم لإجبار كل المسؤولين الذين عبروا عن دعمهم للاقتراح، وبينهم وزير العدل في البنجاب، رانا ثنا الله.

إضافة تعليق

2 + 11 =