أنت هنا

23 ربيع الأول 1439
المسلم _ متابعات

أصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين بالرصاص والاختناق في الضفة الغربية وقطاع غزة اليوم الاثنين في تجدد مواجهات انتفاضة حرية القدس؛ رفضًا للقرار الأميركي المتعلق بالقدس المحتلة.

 

وأفاد مصدر في الهلال الأحمر الفلسطيني بأن 66 مواطنًا أصيبوا في الضفة الغربية المحتلة بينهم 5 بالرصاص الحي و18 بالمطاط و35 بالغاز المسيل للدموع.

 

وأفادت مصادر طبية، بإصابة 6 مواطنين خلال المواجهات المندلعة عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة، لليوم الخامس على التوالي.

 

وفي الخليل، أصيب ظهر اليوم المصور الصحفي ناصر الشيوخي برصاصة في الكتف خلال تغطيته المواجهات في مدينة الخليل.

 

وفي طولكرم، أصيب شاب بالرصاص الحي بالقدم، وآخر برصاص متفجر في كف اليد أدى إلى بترها، وعدد آخر بأعيرة معدنية مغلفة بالمطاط خلال المواجهات مع الاحتلال غرب مدينة طولكرم.

 

واندلعت مساء اليوم، مواجهات في عدة مواقع قرب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

 

وتجددت المواجهات لليوم الخامس على التوالي عند حاجز حوارة جنوب المدينة، بعد أن أشعل الشبان الإطارات المطاطية ورشقوا جنود الاحتلال بالحجارة، فيما أطلق الجنود قنابل الغاز المسيل للدموع.

 

وفي قطاع غزة، أصيب 97 مواطنًا برصاص الاحتلال الحي والمطاطي، والقنابل المسيلة للدموع، الذي استهدف تظاهرات شرق قطاع غزة وشماله، انطلقت للتنديد بالقرار الأميركي، وفق الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة.

 

وذكر القدرة، أن 37 إصابة سجلت برصاص حي ومطاطي وقنابل غاز مباشرة (9 شمال القطاع - 9 غزة- 6 جباليا - 3 البريج - 9 خان يونس - 1 رفح ) بينما عُولج 60 ميدانيا

 

وأفادت مصادر اعلامية فلسطينية بخان يونس أن قوات الاحتلال أطلقت النار تجاه المتظاهرين الذين تجمعوا شرق بلدة خزاعة، كما استهدفتهم بالقنابل المسيلة للدموع، ما أدى إلى إصابة 10 بينهم 5 بالرصاص الحي.

 

وشرق مخيم البريج أصيب 3 مواطنين أحدهم بالرصاص الحي، في المواجهات الشديدة مع قوات الاحتلال، وفق مراسلنا.

 

كما أطلقت قوات الاحتلال قذيفة مدفعية محيط موقع لحماة الثغور دون وقوع إصابات، حسب شهود عيان.

 

وتشهد فلسطين المحتلة، مواجهات وتظاهرات شديدة نصرة للقدس؛ احتجاجًا على إعلان أمريكا، المدينة المحتلة عاصمة لـ"إسرائيل"، وقرارها نقل السفارة الأميركية إليها.

إضافة تعليق

5 + 10 =