أنت هنا

27 ربيع الأول 1439
المسلم ـ متابعات

نظمت مليشيات الحشد الشيعية، استعراضًا وسط مدينة الموصل، شمالي العراق، ارتدوا فيه زي مليشيات الباسيج الإيرانية

 

و"الباسيج" هي مليشيا عقائدية مسلحة إيرانية؛ تضم ملايين المتطوعين وممولة مباشرة من النظام، وتعتبر من الكيانات الأكثر تأثيرا في الحياة السياسية والأمنية والمجتمعية بإيران، كما تعد أداة عسكرية لحماية مصالح نظامها السياسي داخليا وخارجيا.

 

وقالت مصادر محلية وإعلامية عراقية: إن "عناصر ميليشيا الحشد الشعبي قدموا استعراضا، يوم أمس الجمعة، وسط مدينة الموصل ارتدوا فيه زي الباسيج الإيراني".

 

وأوضحت المصادر أن "الاستعراض كان تحت شعار (القضاء على الإرهاب)، وشمل عددا من الاستعراضات ارتدى أفراد ميليشيا الحشد فيها زي الباسيج الإيراني".

ورأى متابعون أن ارتداء مليشيات الحشد لزي المليشيا الإيرانية يؤكد انتماء تلك الميليشيا لطهران وتنفيذها للأوامر التي تأتيها من قبل نظام الملالي.

 

وكانت صحيفة صحيفة دير شتاندارد النمساوية قد كشفت في تقرير لها عن توجه إيران لدمج مليشيات الحشد الشيعية في الحياة السياسية والجيش وتطويرها لتكون نسخة من الحرس الثوري الإيراني.

 

إضافة تعليق

9 + 0 =