17 جمادى الثانية 1434

السؤال

هل كفالة اليتيم ببذل المال فقط للجمعيات الخيرية يحصل بها الأجر المترتب في حديث النبي صلى الله عليه وسلم ( آنا وكافل اليتيم كهاتين ) وغيرها من الأحاديث ، أم أنه يجب أن يكون اليتيم بين أبنائي حتى يحصل الأجر الموعود وليس مطلق الأجر ؟

أجاب عنها:
الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر

الجواب

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
فكفالة اليتيم درجات، أعلاها رعاية اليتيم رعاية مباشرة كأنه أحد أولادك، ودون ذلك درجات منها ما تقوم به بعض الجمعيات الخيرية، حيث يتولى الكافل الإنفاق عليه فيما يتعلق بطعامه وشرابه وكسوته وسكنه وتعليمه وعلاجه، والذي يظهر هنا دخول مثل ذلك في كفالة اليتيم التي وردت في الحديث، وفضل الله واسع، وحصرها على النوع الأول فيه مشقة على الناس، ومن ثم ضرر على الأيتام حيث يصعب أن يتولى رعاية الأيتام والإنفاق عليهم كما هو حادث الآن ونية المرء أبلغ من عمله، والله أعلم.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.