17 محرم 1425

السؤال

السلام عليكم سؤالي هو:انتقل عملي الى محافظة الخرج وصرت اداوم من الرياض يومياونصلي الظهر مع جماعة المسجد من اهل الخرج وبعد ان ننتهي من الظهر نقوم ونصلي صلاة العصر قصرا (ركعتان)وعند الساعة2.30نخرج من الدوام الى بيوتنا في الرياض علما بأن المسافة بين الرياض ومقر عملنا 145كلم ولا ندري الى متى سنستمر على هذه الحالة هل هذا العمل صحيح افيدونا جزاكم الله خيرا

أجاب عنها:
اللجنة العلمية

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد: فنشكر لك حرصك على السؤال عن أمر دينك، وجواب السؤال أن رخص السفر من القصر والجمع ونحو ذلك معلقة بما يسمى سفراً في عرف الناس سواء طالت المسافة أو قصرت وسواء زادت على أربعة أيام أو نقصت ؛لأن النصوص الشرعية في القصر والجمع في السفر مطلقة في حق كل ماتعارف الناس عليه أنه سفر ،يقول الله تعالى: (وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الْأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَقْصُرُوا مِنَ الصَّلاةِ) (النساء: من الآية101)، فإذا كان ذهابك إلى عملك يسمى سفراً في عرف أوساط الناس ،فالسنة لكم والحالة هذه أن تقصروا الصلاة الرباعية إلى ركعتين، والأولى لكم ترك الجمع إلا إذاجد بكم السير ، لكن إ ن كان قريباًمنكم مسجد تقام فيه الصلاة، أو كان في مكان العمل مصلى يصلى فيه جماعة المسلمين فالأولى لكم الصلاة معهم،وحينذاك فعليكم الإتمام؛لأن المسافر إذا صلى الله عليه وسلم خلف المقيم وجب عليه الإتمام؛لثبوت ذلك في السنة عن ابن عباس رضي الله عنه" أنه سئل عن الرجل المسافر يصلي خلف المقيم فيتم؟ فقال تلك هي السنة" وبالله التوفيق.

محمد فتحي النادي
د. عمر بن محمد السبيل
د. محمد بن إبراهيم الحمد
دبيان بن محمد الدبيان
أسماء عبدالرازق
سعد العثمان
د. علي الدقيشي