28 جمادى الأول 1437

السؤال

أنا أعمل ضابط صف في البحرية الملكية و النظام فيها يجبرنا على حلق اللحية. نطلب منكم _جزاكم الله خيرا_ إفادتنا في هذا الموضوع. وأحيطكم بأني فاتحت أبي وأمي في الموضوع بضرورة تركي للعمل بحجة ضعف الراتب لوازعهم الديني الضعيف فرفضا و هم يبلغان الكبر(حوالي السبعين)، ووالدي يعاني من مرض القلب, فماذا يجب علي؟

أجاب عنها:
الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر

الجواب

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين. سئل سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله – عن مثل هذا السؤال – وكنت حاضراً في المجلس – فأجاب بأن هذا لا يجوز، و"لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق"، وقد فرّق _رحمه الله_ بين المنكر الذي تراه أو تسمعه، وأن الواجب هو الإنكار حسب الاستطاعة، وبين ما تقوم أنت بعمله فلا يجوز إلا في حالة الإكراه فقط، ولا إكراه هنا؛ لأنك تستطيع أن تترك هذا العمل "وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ" (الطلاق: 2، 3)، ولا يجب عليك طاعة والديك فيما فيه معصية لله؛ استدلالاً بقوله _سبحانه_: "وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُمَا..." الآية (لقمان: من الآية15)، وقوله _صلى الله عليه وسلم_: "إنما الطاعة بالمعروف"، وقوله: "لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق". وفقك الله وسدد خطاك. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

عبد الرحمن الشثري
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي
د. يوسف الشبيلي
الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر
الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر
سامي بن عبدالمحسن الطريقي