9 محرم 1437

السؤال

ورد عن النبي _صلى الله عليه وسلم_ صيام العاشوراء، وقال: (لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع) ماصحة هذا الأثر؟ وهل صح أنه صام التاسع؟

أجاب عنها:
د.عمر بن عبد الله المقبل

الجواب

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. وبعد.
فالحديث الذي أشرت إليه ثابت في صحيح مسلم من حديث ابن عباس _رضي الله عنهما_، ولكنه _عليه الصلاة والسلام_ قال ذلك في السنة العاشرة من الهجرة، فحال الموت بينه وبين ما أراده وعزم عليه _صلى الله عليه وسلم_. وعليه فتبقى مشروعية صيام اليوم التاسع باقية بهذا العزم منه _صلى الله عليه وسلم_ تحقيقاً لمخالفة اليهود الذين يفردون صوم عاشوراء، والله أعلم.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

د. محمد بن إبراهيم الحمد
دبيان بن محمد الدبيان
فهد بن يحيى العماري
د. علي الدقيشي
د. أحمد فخري
أسماء عبدالرازق