4 رمضان 1424

السؤال

أنا طالب في جامعة ولله الحمد لي صحبة ومعارف فكيف السبيل لإعطاء كل ذي حق حقه في زمن فُقِد فيه الاعذار وعدم اللوم خصوصا أني حريص على الوقت .

أجاب عنها:
الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر

الجواب

أولاً: أشكرك أخي الكريم على حرصك على وقتك فيما ينفع وأنصحك بالاستمرار والمواصلة وعدم اليأس وإن كان الأمر في أوله صعباً لكن واصل دربك على هذا الطريق. ثانياً: اعلم أخي أن رضى الناس غاية لا تدرك وسيقع اللوم عليك لا محالة لكن سدّد وقارب. ثالثاً: ضع لك برنامجاً مستمراً تسير عليه سواء في المطالعة والمراجعة أو الزيارات والترفيه وغير ذلك وعندما يعلم الناس بذلك يرضون ولو بالقليل. رابعاً: من احترم وقته ا حترمه الناس وتعاملوا معه على ما يحب. أسأل الله لك التوفيق والسداد وأن تكون صالحاً مصلحاً للمتقين إماماً.

عبدالعزيز بن باز رحمه الله
عبد الله بن حميد
عبد الرزاق عفيفي رحمه الله
عبدالعزيز بن باز رحمه الله