20 صفر 1425

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم<BR><BR>فضيلة الشيخ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.<BR><BR>قرأت أن السلف الصالح كانوا يتعلمون الإيمان قبل القرآن، فكيف أتعلم الإيمان ؟<BR><BR>وجزاكم الله خير الجزاء.<BR>

أجاب عنها:
جمّاز الجمّاز

الجواب

الحمد لله رب العالمين، وبعد: فالصحابة كانوا يتعلمون الإيمان قبل القرآن، لحديث جندب البجلي قال: "كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن فتيان حزاورة(1)، فتعلمنا الإيمان قبل أن نتعلم القرآن، ثم تعلمنا القرآن، فازددنا به إيماناً" خرجه ابن ماجة(2)، والخلال(3) بلفظ "...، فيعلمنا الإيمان ثم يعلمنا القرآن، فازددنا به إيماناً" وهو صحيح(4). ومعنى ذلك أنهم كانوا يتعلمون الإيمان المُجمَل، الواجب تعلمه على كل مسلم وجوباً عينياً، كما ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية. والمقصود بذلك، أركان الإيمان الستة المشهورة وهي الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وبالقدر خيره وشره. فتتعرّف على معانيها إجمالاً، ويحسن بك أن تقرأ في شرح أحاديثها، ومنها الحديث المشهور بحديث جبريل الطويل، وأنه سأله عن الإسلام ثم الإيمان ثم الإحسان ثم الساعة وأماراتها(5). ومن الكتابات التي تحدثت عن معنى الإيمان بالأركان الستة المذكورة بأسلوب ميسّر ومعنى واضح، كتابات بعض المعاصرين، ومنها الشيخ ابن عثيمين ضمن مجموع فتاواه ج3 ص 145-222 والشيخ ابن فوزان في كتابه الإرشاد إلى صحيح الاعتقاد ص 29-404 فراجعه فإنه مهم، وبالله التوفيق. وصلى الله وسلم على نبينا محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين. _______________ (1) هو الفتى الذي اشتد وقوي، أو قارب البلوغ. (2) السنن، ج1 ص23 رقم "61". (3) السنة، ج5 ص 54 رقم "1593". (4) صحّحه الألباني، صحيح سنن ابن ماجة، ج1 ص 16 رقم "52". (5) البخاري "كتاب الإيمان رقم 050" ومعه الفتح ج1 ص 152، مسلم "كتاب الإيمان رقم 08" ومعه شرح النووي ج1 ص 259.

عبدالعزيز بن باز رحمه الله
د.عبدالكريم الخضير
عبد الرحمن البراك
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء