15 شوال 1425

السؤال

السلام عليكم أما بعد: فأنا أنصح عدداً من الأصدقاء بالقرب من الله و إعفاء اللحية و رفع الثوب، و لكن يردون علي بأنهم يصلون الفرائض و يعملون بالأركان و يقولون بأن هذا حدّ الإسلام، فما الرد المناسب لهؤلاء ؟

أجاب عنها:
الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر

الجواب

أخي الكريم وعليك السلام ورحمة الله وبركاته _جزاك الله خيراً_على غيرتك وحرصك، وأوصيك بالاستمرار على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر . وحدّ الإسلام في قوله _تعالى_: "وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا" (الحشر: من الآية7)، وبقوله _صلى الله عليه وسلم_: "إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم، وما نهيتكم عنه فاجتنبوه". فكل أمر أو نهي ثابت عن النبي _صلى الله عليه وسلم_ فهو حدّ الإسلام. ولكن تلطف معهم وبالتي هي أحسن.

يحيى البوليني
شيماء نعمان
د. عامر الهوشان
أميمة الجابر
محمد بن عثيمين رحمه الله
عبدالعزيز بن باز رحمه الله
د.عبدالكريم الخضير
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء