حل المشاكل بلا مشاكل
1 محرم 1426

ضمن مقالات سابقة عن الأساليب العملية في التعامل مع المراهقين، وذكرنا أن الموضوع يندرج تحته محوران اثنان، هما: بناء الصداقة، وحل المشاكل بلا مشاكل، وبعد أن انتهينا من المحور الأول في عدة مقالات، نشرع اليوم في الحديث عن المحور الثاني، والذي يندرج تحته عدة عناصر أيضاً، هي إجمالاً:
أ – طوّل بالك. ب – اقبل ابنك بعيوبه.
جـ - الخطوات الخمس لحل مشكلة ابنك.
د – أسلوب "أنا" لحل مشكلتك. هـ - اعترف برأيه.
و – الحزم اللطيف. ز – دعه يتوهق.
وتفصيلها كالتالي:

العنصر الأول: طوِّل بالك:
تقصيرنا في وقت طفولة المراهق في جانبين مهمين، وهما: تقوية علاقته بالله وتقوية صداقتنا معه يسهم في حدوث بعض المظاهر المزعجة في مرحلة المراهقة، وبدل ما نستمتع مع أبنائنا نتعب ونتعبهم معنا في صدامات ومشاكل، وتمر علاقتنا معهم في أسوأ مراحلها، وتصبح فعلاً بحاجة إلى طول بال، وهذا ما سنتحدث عنه في العنصر الأول من عناصر حل المشاكل بلا مشاكل،وهو: طول بالك .

من العجيب والغريب أن يصبر الزوج على اضطرابات نفسية زوجته في مدة العذر الشهري وفي مدة الحمل وما بعدها يصبر ويتحمل ولا يخطر في باله أن زوجته تمس كبرياءه أو تتحدى سلطته وقوامته في البيت بهذه التغيرات يرحمها ويعطف عليها ولا تستفزه هذه الأمور، في الوقت نفسه ابنه يمر بتغيرات في كل جسمه ونفسيته، وليست أياماً بل سنوات، يكون فيها المراهق في أمَس الحاجة لنفس التفهم ونفس المودة ونفس الرحمة، فإذا بالأب يفسر تصرفات ابنه على أنها تعدٍّ على مكانته وتحدٍّ لسلطته واستفزاز لكرامته، ويبدأ يستنفر قوته حتى يضعها في مواجهة عنيفة مع ابنه المراهق، هذا الناشئ الذي يلملم أطراف شخصيته، تجد نفسه مع مواجهة مع والده يستخدم فيها كل الأسلحة في صدامه يضع قوته كلها على قطعة من قلبه لماذا؟ لماذا يؤذي الأب ابنه ويؤذي نفسه بنفسه ويضرب قلبه بيده؟ هذا بدل أن يراعي تغيرات ابنه كما يراعي تغيرات زوجته، ويصبر على اضطراباته كما يصبر على اضطرابات زوجته ويغمر الاثنين بالحب والرعاية.

كل مراهق ومراهقة بحاجة إلى تفهم والديه ومراعاة هذا الظرف المؤقت الخارج عن إرادته، وأن يقف معه لا ضده، ويراعون هذه الانفعالات التي تتراكم وتتجمع في نفس المراهق كما يتجمع الهواء الحار في القِدْر، الانفعالات متراكمة في قلب صغير يضيق بها، يحتاج يخرج قليلاً من الهواء الحار، وفي لحظة إخراجه لهذا الهواء الحار يحتاج إلى معرفة كيفية إخراج هذه الانفعالات باللباقة والذوق ومراعاة الآخرين؛ لأنه في عالم ثان تشغله انفعالاته الداخلية عن تصرفاته الخارجية، ولا يخطر في بالك أنه يقصد إيذاء أحب الناس عنده، وهم والداه عندما تسمعه مثلاً يعاند أو يرفع صوته أو يصفق الباب بقوة.

والحقيقة أقول للآباء: أسأل الله أن يعينكم ويجزيكم على صبركم وضبطكم لانفعالاتكم تجاه الظواهر المزعجة _والحمد لله_ أنها ظواهر مؤقتة تنتهي بانتهاء المرحلة، لذلك نقول للأب العصبي: ريح نفسك ولا تدقق كثيراً، واسأل نفسك، هل يتعمّد ابنك أو بنتك إغضابك بقصد الإيذاء؟ نسينا ماذا كنا نعمل مع آبائنا لما كنا في عمرهم؟ رغم حبنا الكبير وتقديرنا العميق لآبائنا، إذن لماذا نتشدد كثيراً ونزعل أنفسنا عندما نطالبهم بالذي نحن لم نكن نعمله، ثم نوهم أنفسنا أن عيالنا لا يحبوننا كما كانوا أولا أو لا يحترموننا، أُقَدِّر أن تصرفات المراهقين أحياناً تشكل تحدياً كبيراً لقوتنا في ضبط انفعالاتنا، لكن هذا التحدي هو الحد الفاصل بين الأب القوي القادر على ضبط نفسه والتحلي بالرفق والحلم ،وبين الأب الضعيف العاجز عن السيطرة على انفعالاته وأن يملك غضبه فضلاً عن السيطرة على أبنائه وأن يملك قلوبهم، قال رسول الله _صلى الله عليه وسلم_: "ليس الشديد بالصرعة، إنما الشديد من يملك نفسه عند الغضب" متفق عليه.

أبناؤك أولى من تملك غضبك عندهم وترفق بهم وتعفو عنهم استمع معي لهذا الحديث الوارد في صحيح الجامع الصغير، قال رسول الله _صلى الله عليه وسلم_: "اعفوا عنهم" يقصد عن الخادم في كل يوم 70 مرة، يا الله! وهذا خادم، عيالك بالرفق أولى وبالعفو أحق وهم لن يعملوا أكثر مما عمل أبناء يعقوب _عليه السلام_ يأتيه أبناؤه وقد نفذوا جريمتهم، واستمع لرده عليهم، وهو يعرف أنهم ارتكبوا جريمة في يوسف _عليه السلام_، "قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْراً" (يوسف: من الآية18) وارتكبوا جريمتهم مع مَن؟ مع الذي جمع علامات النبوة، وأوتي شطر الجمال، حتى إذا حسن باطنه وحسن ظاهره فجع يعقوب على ابنه، ومن الذي يفجعه؟ أبناؤه، هل هناك أشنع من هذا؟ ورغم هذا ما عاتبهم بكلمة ولا سألهم ولا حقق معهم ولا قاطعهم إنما توجه إلى اللطيف الخبير، وقال: "فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ" (يوسف: من الآية18) أفلا تصبرون أنتم على أقل من هذا بكثير.

أنا واثق أنكم تستطيعون أن تصبروا على الأخطاء المؤقتة التي تنتهي بانتهاء المراهقة، بل تستطيعون الصبر على أكثر من أخطاء مؤقتة حتى العيوب الدائمة تستطيعون أن تتقبلوا أبناءكم رغم هذه العيوب، وهذا هو العنصر الثاني من عناصر حل المشاكل، وهو: اقبل ابنك بعيوبه.

العنصر الثاني: اقبل ابنك بعيوبه:
يجب أن نكون واقعيين في الإصلاح مع استخدام الحكمة ونترك الأحلام المثالية، ابنك بشر مملوء عيوباً حاله حال غيره، والشاعر يقول:

ومن ذا الذي تُرضى سجاياه كلها  

ما معنى أننا غضينا الطرف عن عيوب الأزواج والزوجات والأقارب والأصدقاء، وأشعرنا كل هؤلاء الناس بقبولنا لهم رغم عيوبهم، وأتينا لأولادنا وقعدنا لهم، ربما تقول هؤلاء لا أقدر أن أغير فيهم شيئاً، لكن ولدي وبنتي لي سلطة عليهم ،نقول: طيب دعك من الآخرين انظر إلى عيوبك أنت شخصياً وأنت أمير نفسك، وتستطيع تغييرها، ورغم ذلك فيك عيوب من رأسك إلى أخمص قدميك، وتعرفها جيدا، وقبلت نفسك رغم عيوبك، كما تنظر لنفسك انظر لأولادك، يا أخي ابنك ليس مثالياً وابنتك كذلك، ولن يكونوا أحسن الناس أخرجها من بالك.
ولذلك تأكد فقط أنك وصلت لهم المعنى العظيم، أنا أقبلك يا ولدي رغم عيوبك، أنا أقبلك يا ابنتي رغم عيوبِك.

قبولك لابنك بعيوبه والصبر على أخطاء المراهقة يقوي علاقتك معه بشكل يساعدك على التخفيف التدريجي من هذه العيوب، إضافة إلى أنه سوف يشعر بالأمان أكثر ويصارحنا بهمومه ومشاكله الخاصة، عندها سنساعده أنه يحل مشكلته بنفسه، وهذا هو موضوع العنصر الثالث من عناصر حل المشاكل، وهو: الخطوات الخمس لحل مشكلة ابنك، سنتناولها –إن شاء الله- في مقال قادم.

مواضيع هادفه ومفيده جزاك الله عنا خير الجزاء<br>

زائر ( عندي مشكلة سلمكم الله وأود أن تفيدوني فيها وهي عندما أعيد ارسال الرسالة في البريد الالكتروني (إعادة توجيه) تظهر لي رسالة بالون الاصفر ونصها ( يمكن ارسال رسالتك إلى 10 أشخاص في نفس الوقت ) علماً أن هذه المشكلة حصلت لي قريباً وقبل ذلك لم أواجه مثل هذه المشاكل ) سلمكم الله على حسن تعاونكم ملاحظة لو رغبتوا ارسال الحل على البريد( sweem_al@hotmai.com )

جزاك الله خير

مشكلتي تكمن في عدم استطاعتي مواجهة المشاكل فمثلا الوالد في البيت متسلط واذا اي شخص عارضه قامت الدنيا وممكن يصل الى ضر به بالرغم ان اعمارنا مابين الثلاثين وفوقبالرغم ان اغلب قراراته خاطئه فماالحل

مشكلتي هي أن لي صدقيه مقربه جدا بمعنى تربطنا صداقه حقيقية الفتاه لم تعمل لي شي بالعكس ف أثناء غيابي عن الدراسة لمدة أسبوع هي الوحده التي قامت بإكمال أعمالي و واجباتي و تعاملني معاملة حسنه و كنت أراسلها و أكلمها يوميا ، إن الكل كان يحاكمني و يشتمني و يقول لي لا شي إسمه صداقة في هذا الزمن أنتي حياتك كلها لصديقتك ، كنت أكلم صديقتي و ذلك لتعب نفسيتي من الضغوطات لا تعدي علي دقيقة إلا و فيها شتم أو عصبية وذلك علي حياتي كلها هكذا يشتمون و يعصبون ، أنا من النوع العصبي جدا إذا عصبت لا أحترم أحد أمام وذلك بسبب الضغوطات أخذوا أهلي هاتفي ليبعدوني عن صديقتي و يقولون لي الهاتف ليس لصديقتك لا شي إسمه صداقة كانوا يتبعو مع أسلوب الحرمان و الشتم أرجوكم ساعدوني كيف أرجع هاتفي النقال خلال هذه الفترة البسيطة؟؟؟ و كيف أقلل من عصبيتي ؟؟؟

ااا

طلب تعويض من الحكومة اليابانية الموضوع * سافر محمد إلي اليابان في عام 2003 ونزل بمطار طوكيو وفي داخل صالة المطار ( ناريتا ) أقدم ضابط الجوازات المتعسف على محمد دون غيره من الركاب وشاهد جواز سفره فقام بسحب جواز سفره وتذكرة الطيران وبعد ذلك رفض دخوله في اليابان لرؤية ابنه الذي كان ينتظره بالمطار وأيضا رفض طلب محمد تسليمه جواز سفره وتذكرة الطيران لإكمال خط سير الطيران المدون بالتذكرة لسفره إلى كوريا الجنوبية وكان باقي من ميعاد سفره 20 ساعة لإقلاع الطائرة وعندما سأله محمد عن سبب ما فعله معه قام بطرده بقوة أمام الموجودين في المطار . ** وفوجئ محمد بضابط بإجباره على دخوله الاراضى اليابانية بينما كان ترانزيت على الحدود بالمطار لاحتجازه ثلاثة أيام وطلب منه رسوم احتجازه ورسوم الحراسة عليه مبلغ 1,200 دولار ولم يكن معه هذا المبلغ فاستولى على ما معه من نقود وترك معه 100 دولار فقط بعد طلب محمد ومعه إيصالات رسوم سداد مبلغ الحراسة واحـتجـازه باليابان وعلى الـرغـم من ذلـك وبـناء على أمـر ضابط الجوازات المتعسف بتفتيش محمد لكي يتأكد من عدم وجود اى نقود أخرى معه . ............................................ ( ويـوجـد مـسـتـنـدات وأيـضا ثلاثة أشـخـاص شـهـود عــيـان المقـيمـين باليابان على ما حـدث بالتـفـصيل ) ......................................... وتم مقابلة محمد مع المسئول بسفارة اليابان بالقاهرة في بتاريخ 25 يوليه 2004 بعد الحادث بالمطارناريتا وقال مسئول بالسفارة لمحمد أنه مكلف من الحكومة اليابانية لحل مشكلته بشرط التوقف عـن الـشكـوى . ............................................. * وبناء على ذلك تراجع محمد عن فكرة رفع الدعوى القضائية للمطالبة بالتعويض لحل مشكلته معالقنصلية ............................................ والغريب في الأمر عندما تقدم محمد بعد مقابلة المسئول بالسفارة اليابانية في القاهرة , بعد ستة سنوات بطلب للحصول على التأشيرة للسفر من القنصلية لرؤية أبنه لأول مرة بتاريخ 4 مارس2010 ومرة ثانية بتاريخ 22 ديسمبر 2010 وبعد ذلك قوبل بالرفض من جانب القنصلية اليابانية . * قـررمـحـمـد بـعــد ذلــك رفــع دعــوى قــضـائـية لـلـمـطـالـبة بـتعـويـض لعدم التزام القنصلية اليابانية بوعدها له بخصوص سفره إلى اليابان لـرؤية ابـنه ذوالـجنـسية المصرية والـمقـيم مع امـة باليابان . .................................................. ** رفـع محمد دعـوى قـضـائـية لـلـمطالبة بتعـويـض والمحكمة المصرية أرسلت الإعلان لجنة الوطنية للسلامة العامة باليابان برقم 333 بتاريخ 26 يناير2012 ولم يتـم الـرد على المحكمة المصرية حتى ميعاد الجلسة وبعد ذلك حكمت المحكمة بتأجيل القضية . وشكرا لسعة صدركم لقراءة المحمول : 01008003176

سلام عليكمانا بنت عمري 18سنة ومنفصلة واتمنى طليقي يرجعلي لانوا اعجبني الله يجزيكم خير ممكن تساعدوني باقرب فرصة ولله رح طق بها لدنيا

السلام عليكم، أريد الصلح مع عمتي، وقع مشكل معها في جنازة جدتي في شهر يوليوز 2011 ، ولم تأتي لزيارتنا منذ تلك اللحظة، مع العلم أن والدي مريض جداً، يعاني من جلطة دماغية، في عيد الأضحى حاولت التكلم معها في الهاتف ولم تجب، فهاتفت زوجها ورد علي، فسألته عنها، فلم يعطيني إجابة، لأنها كانت بجانبه، فباركت له العيد، ومرت الأيام، قررت أن أتزوج، فهاتفتها لأبلغها بيوم العرس ومن أجل الصلح، فلم تجب مرة أخرى، فهاتفتها والدتي وشقيقتي، وتكلمت معهم ووعدتهم بالحضور، ولكنها في يوم العرس تفاجأت بعدم مجيئها، مرة 4 شهور تقريباً، تلقينا خبر وفاة إمرأة من العائلة فذهبت أنا وعائلتي من أجل العزاء، كنت مستبعداً انني سألتقي بها، فإذا بي اتفاجأ بدخول زوجها إلى أحد الغرف، كنا مجتمعين فيها أنا والعائلة، بدوره تفاجأ، فسلم علينا مجبراً، ومن ورائه دخلت عمتي، ولكنها لم تكن متفاجئة، لأنها عرفت بوجودنا من طرف إحدى العمات، فدخلت وسلمت على الجميع إلا أنا، بل إحدى بنات العمة اشارت لها بالسلام علي، فتفاجأت بانها وجهت إلي حركة إحتقار، ثم خرجت، مع العلم أن والدي لا يدري شيئا عن النزاع الذي دام في تلك اللحظة عام واحد، بحيث عندما عرف بمجيئها فرح كثيراً، ولما دخلت سلمت عليه ببرودة، بالرغم من أنه بمتابة والدها، لأنه رباها منذ الصغر حتى زواجها. من بعد خروجها من الغرفة، قمت باحثاً عنها لكي أتشاجر معها ولكنني وجدت زوجها وبدأت بمشادات كلامية معه، وبدون شعور مني شتمتها، فخرج زوجها للبحث عنها من أجل الرحيل. وبعدما رحل، شعرت بأنني تسرعت. مضت 6 شهور، رزقت بمولودة، طلبت مني زوجتي بالذهاب لمنزل عمتي بمعية ابنتي فقلت لها ننتظر حتى تكبر ابنتي ثم نذهب، وبالفعل بعد شهر ونصف ذهبت أنا وزوجتي وابنتي إلى منزل عمتي، فلم نجدها، فهاتفتها ولم تجب، ثم ارسلت لها رسالة عبر الهاتف، أعلمها بوجودي أمام منزلها، وطلبت منها المسامحة، وعاودت الإتصال ولم تجب، و عدنا ادراجنا إلى المنزل، وبعد مضي سبعة أيام، طلبت مني زوجتي بإعادة المحاولة من جديد، فوافقت لأنني أريد صلحها، فذهبنا ولم نجدها ثم عدنا إلى منزلنا. البارحة 28/04/2013 تلقيت هاتفاً من عند عمتي الأكبر منها سناً، تقول لي إذا أردت رؤية عمتك والتصالح معها فهي معي في البيت، وبالفعل قمت مسرعاً أنا وزوجتي وتوجهنا إلى منزل العمة الكبرى، وعند الوصول وجدنا سيارة زوجها بالقرب من المنزل، سررت بذلك، ولما صعدت حاملاً ابنتي، تفاجأت بردة فعلهم خرجت هي وزوجها تبعتهم زوجتي تنادي على عمتي ولم تعرها اهتماما بل اقفلت الباب بقوة في وجهها، أما أنا لم أتزحزح من مكاني، صدمت لردة فعلها. أريد من فضلكم مساعدتي لحل هذا المشكل. <html dir="rtl"> <body> <p><font color="#FF0000">تعليق المشرف: يرجى التوجه إلى الصفحة التالية وإضافة سؤالك تحت التبويب (أرسل سؤالك)&nbsp; وسوف يتم الرد عليك <span lang="ar-sa">في أقرب وقت بمشيئة الله</span></font> <br> <a href="http://almoslim.net/tarbawi">http://almoslim.net/tarbawi</a></p> </body> </html>

انا فتاة ابلغ التلاتين تزوجت مند تلات سنوات من شخص مهاجر باسبانيا وانا بقيت في الجزائر حتى يتمكن من تقديم طلب الالتحاق به التجمع العائلي ولكن لظروف اقتصادية وعدم استمرارية عمله لم يساعدوه في دلك وانا بقيت اعاني الامرين بعده ومشاكلي في بلدي فانا بدات اتعرض للكثير من الضغط من طرف الجيران وكلامهم ويتهمونني بالفاحشة وعائلته تسيء معاملتي مادا افعل الان لقد تعبت حقا من جراء كل هدا انا ادل كثيرا كيف اتصرف كلما اقول له باني تعبت لايبالي يقول بانه يفعل كل وسعه ولكن لايعلم بان مشاكلي باتت تورقني فانا لم اعد اتحمل اعاني من الارق وكثرة التفكير والاكثر سوءا ان عائلتي لاتساعدني فهي تقول اصبري وانا لم يعد الصبر ينفع معي اريد حلا ارجوكم ساعدوني جزاكم الله بالف خير اتمنى ردكم في اقرب وقت
11 + 8 =