23 ربيع الثاني 1438

السؤال

فضيلة الشيخ: نفسي تحدثني بالرياء في كل عبادة أفعلها، وأنا أقوم الليل وأصوم الاثنين والخميس وأواظب على الصلوات الخمس في المسجد وأنا خائف من النفاق؟ أرجو منكم الاجابة وأسألكم بالله أن تدعولي للثبات على دين الله وبر الوالدين.

أجاب عنها:
د. سليمان الشتوي

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فإن ما تحدثك به نفسك ما هو إلا وسواس من وساوس الشيطان ليثبطك عن العمل وهذا مدخل من مداخل الشيطان ولا يجوز لك أن تترك العمل الصالح من أجل هذه الوساوس، قال الفضيل بن عياض: ترك العمل من أجل الناس رياء. ولا يتصور من إنسان يقوم الليل أنه يفعل هذا رياء. فأنصحك أن تستمر على الأعمال الصالحة ولا تلتفت إلى هذه الوساوس ولا تسترسل معها وأن تستعيذ بالله من الشيطان الرجيم وتلجأ إلى الله بالدعاء ليخلصك من هذه الأحاديث النفسية الشيطانية، أسأل الله لك العافية والثبات على الطريق المستقيم.

والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

أسامة بن أحمد الخلاوي
الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر
معاذ بن عبدالله بن عبدالعزيز المحيش
أ.د. علي محيي الدين القره داغي
أميمة الجابر
الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر
أنس بن ناصر العمر