فكر ودعوة

د. خالد رُوشه
ومن ثم كانت قوانين البشر المنطلقة من ذواتهم دائما ما تكون قاصرة عن قيادة البشرية قيادة حكيمة.. (اتفق القانونيون في العالم بأسره على ما أسموه ثغرات القانون وأنه الطريقة المثلى لنقد الأحكام). و إذا كان الإنسان كائن مستدل عقلاني فإن نمط حياته العام يتشكل حسب نوعية الحركة المعرفية التي يتخذها وحسب طريقة تفهمه لما حوله.
د. سراج الرشود
فالمنهج السلفي المتقيد بالرؤية الشرعية هو المنهج الوحيد الذي يصنع التفكير بطريقة إيجابية تعود بالنفع على الفرد في الدنيا والآخرة ، وتحقق له السعادة المنشودة، وتضبط مسيرته من التناقض والاضطراب.